هدى عبدالحميد

أكدت وزيرة الصحة فائقة الصالح، أهمية توفير صندوق إسعافات أولية مزود بالأدوات الضرورية سارية المفعول موضح عليه التعليمات الإرشادية في برك السباحة، ومنع نزول الأطفال إلى حوض السباحة، دون اصطحاب مرافق.

وتتضمن اشتراطات الصندوق، عدم السماح لأي شخص يعاني من أمراض سارية أو التهابات جلدية أو نوبات مرضية بالنزول لحوض السباحة وأن تكون التمديدات والتوصيلات الكهربائية حسب المواصفات التي تقرها الجهات الإدارية، ضمن أحكام اللائحة التنفيذية لقانون الصحة العامة الصادر بقانون رقم (34) لسنة 2018 الخاص ببرك السباحة التابعة لمؤسسات مثل الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية والأندية ويستثنى من ذلك برك السباحة المنزلية والعائلية ذات الاستخدام المحدود.

وأشارت إلى ضرورة أن تلتزم البرك بالحصول على ملف صحي، يتضمن شهادة التسجيل الصحية لبركة السباحة الصادرة عن الوزارة وشهادات المنفذين وجدول تدوين تاريخ تعقيم مياه حوض السباحة، واستخدام المواد الكيميائية المعتمدة لتعقيم مياه حوض السباحة.

كما يجب أن يشرف على إضافة هذه المواد أشخاص مؤهلين أو جهة متخصصة بصيانة أحواض السباحة وتكون نسبة الكلورين الكلي المتبقي في مياه حوض السباحة ما بين .5 -1.5 ولا يسمح باستخدام الحوض إلا بعد ساعتين من تعقيم مياهه بالمواد الكيميائية والتأكد من نسبة تركيزها المناسبة.