نجح خوان لابورتا في العودة إلى منصب رئيس نادي برشلونة الإسباني، عقب فوزه بالانتخابات التي عُقدت الأحد.

وجرت انتخابات نادي برشلونة يوم الأحد 7 مارس/آذار 2021، على مقعد الرئيس بين 3 مرشحين، وهم خوان لابورتا الرئيس السابق للنادي في الفترة من 2003 إلى 2010، وفيكتور فونت، وتوني فريكسا.

وأعلن كارلوس توسكيتس، رئيس اللجنة المؤقتة التي كانت تدير نادي برشلونة، حصول خوان لابورتا على مقعد رئيس النادي، بعد اكتساح منافسيه فيكتور فونت وتوني فريكسا، عقب الكشف عن نتائج التصويت.

واتجه توسكيتس إلى المجلس الانتخابي الخاص بخوان لابورتا في نادي برشلونة لتهنئته على فوزه برئاسة النادي، وفقا لما كشف عنه الموقع الرسمي للنادي.

وطلب لابورتا من فريقه الانتخابي توجيه التحية إلى توسكيتس، نظرا لنجاحه في إدارة العملية الانتخابية على الوجه الأمثل خلال الفترة الماضية.

وبعد فرز نحو 82% من الأصوات، حصل لابورتا على 21 ألف و74 صوتا، بواقع 57.83% من الأصوات، مقابل 11 ألف و347 صوتا لفيكتور فونت، بنسبة 31.14%، بينما حصل فريكسا على 3578 صوت، بواقع نحو 9.33% من الأصوات.

يُذكر أن لابورتا تولى رئاسة برشلونة في الفترة بين عامي 2003 و2010، ونجح في قيادته لتحقيق العديد من الألقاب، أبرزها تحقيق السداسية التاريخية عام 2009.