عاد مواطن كويتي إلى أهله بعدما فُقد قبل 25 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية التي ذهب إليها للدراسة وذلك بفضل حلم مع فنان راحل.

القصة الغريبة نشرتها صحيفة "المجلس" الكويتية، على لسان مواطن كويتي يدعى جاسم محمد، وهو ابن شقيق حسن الفيلكاوي، المفقود في أمريكا منذ ربع قرن.

وانقطعت أخبار العم منذ عام 1996 بعد مغادرته الكويت متجهاً إلى أمريكا، بهدف دراسة اللغة الإنجليزية، ومنذ ذلك الوقت لم يتم العثور عليه أو تلقي أي خبر منه، رغم جهود مضنية بذلتها عائلته من خلال التواصل مع وزارة الخارجية والسفارة والإنتربول ووسائل الإعلام دون جدوى، ما جعلهم يعتقدون أنه تعرض للقتل.

وقال ابن شقيق حسن الفيلكاوي في تسجيل صوتي بثته الصحيفة: "تلقينا قبل 5 أيام رسالة على حسابي في تويتر من قبل شخص زعم أنه عمي حسن، وبعد عدة اتصالات بيننا تأكدنا أن المرسل عمي حسن وليس شخصا آخر".

واتضح أن العم وعلى إثر حادث تعرض له في أمريكا كان يعاني طوال هذه الفترة من فقدان للذاكرة.

الأغرب، أن الفيلكاوي، وبحسب ما كشف ابن شقيقه، استعاد ذاكرته إثر رؤيته الفنان الكويتي مشاري البلام الذي تربطه به صداقة قديمة في حلم ليلة وفاته.

فبعد هذا الحلم، قام العم المفقود بالبحث على تويتر وتتبع حساب صديقه الفنان مشاري البلام (توفي في 25 فبراير/شباط الماضي) ليتفاجأ بأنه توفي بنفس اليوم الذي رآه في الحلم، ليستعيد ذاكرته بعدها.

ولاحقا تمكن العم من العثور على وثائقه وأوراقه الثبوتية وقدمها للسفارة الكويتية، ومن المتوقع أن يعود قريباً إلى الكويت، وفق ابن شقيقه جاسم محمد.