استقبل وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن بن توفيق المؤيد، عضو لجنة المنتخبات محمد بن جلال، ومدرب المنتخب الوطني لكرة القدم البرتغالي هيليو سوزا، ومساعده خوزيه كارنيرو، وعبدالله البوعينين مدير المنتخب.

وأشاد لمؤيد بالتطور الفني للمنتخب الوطني مؤكداً أن هذا التطور جاء ثمرة من ثمار دعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب.

وقال "ظهر المنتخب الوطني بصورة فنية مغايرة في السنوات الماضية وذلك بفضل الاستراتيجية السليمة التي وضعها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لتطوير كرة القدم البحرينية ووقوف سموه إلى جانب المنظومة الفنية والإدارية ولاعبي المنتخب، الأمر الذي ساهم في تحقيق المنتخب الوطني لإنجازات كبيرة آخرها الفوز ببطولة غرب آسيا وكأس الخليج بالإضافة الى الظهور المتميز في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس أمم آسيا 2023".

ونوه وزير شؤون الشباب والرياضة بالجهود الكبيرة التي يبذلها مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم في سبيل إعداد المنتخب للمرحلة المقبلة والتي تتضمن استحقاقات مهمة للمنتخب على الصعيد القاري والعالمي، ونحن على ثقة كاملة بقدرة الجهاز الفني للمنتخب الوطني بإشراف المدرب هيليو سوزا على تهيئة الإمكانات الفنية لإعداد المنتخب الإعداد المناسب وتقديم الصورة المشرفة وعكس المستوى المتميز لكرة القدم البحرينية.

وبين المؤيد أن عنوان المرحلة المقبلة هو التكاتف وتوحيد الجهود والعمل بروح الفريق الواحد من أجل توفير البيئة المناسبة للجهاز الفني للمنتخب الوطني للمضي قدماً في تنفيذ برنامج إعداد المنتخب بشكل مثالي يمهد الطريق أمام المنتخب للظهور بصورة فنية متميزة تلبي طموحات وتطلعات الأسرة الرياضية البحرينية.

وخلال اللقاء استعرض مع بن جلال والمدرب هيليو سوزا خطة إعداد المنتخب الوطني للمرحلة المقبلة والاستحقاقات التي تنتظر المنتخب والسبل الكفيلة بإنجاح مسيرة المنتخب الإعدادية بما يضمن الظهور المشرف للمنتخب في المباريات المقبلة.

ومن جانبه اعرب أكد المدرب هيليو سوزا أن مسيرة المنتخب الوطني تمضي بصورة متميزة في ظل الدعم والمساندة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وحرص سموه على تهيئة الأجواء المثالية أمام منظومة عمل ا لمنتخب الفنية الإدارية واللاعبين، مؤكداً على أهمية المرحلة المقبلة والتي تتطلب العمل بروح الفريق الواحد في سبيل تهيئة المنتخب بشكل متميز لخوض الاستحقاقات القارية والعالمية الهامة أبرزها التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم ونهائيات كأس أمم آسيا.