فوربس


كشف استطلاع جديد أن واحدا من بين كل خمسة أمريكيين تقريبا فقد صديقا أو أحد أفراد أسرته بسبب وباء كورونا، مما يوضح الخسائر الشخصية الهائلة للوباء المستمر منذ عام.

ووجد استطلاع AP-NORC الذي شمل 1434 من البالغين في الولايات المتحدة، أن السود والإسبان هم الأكثر عرضة لخسارة صديق أو قريب بنسبة 30 ٪ و29 ٪ على التوالي.

كان عدد الضحايا تقريبا نصف ذلك بالنسبة للمستجيبين البيض، وقال 15٪ إنهم فقدوا صديقا مقربا أو أحد أفراد أسرتهم أثناء الوباء.

وهذه الخسارة مرجحة أكبر بين الأسر ذات الدخل المنخفض، حيث قال ما يقرب من ربع المستجيبين 24٪، الذين يقل دخل الأسرة عن 30 ألف دولار، إن شخصا قريب منهم مات بسبب الفيروس، مقابل 17٪ من الأسر التي تدر أكثر من 30 ألف دولار.

وبانخفاض نقطة واحدة عن الأشهر الأخيرة، قال ما يقرب من ثلاثة من كل 10 أمريكيين شملهم الاستطلاع، إنهم قلقون بشأن إصابتهم أو إصابة أحد أفراد الأسرة بالفيروس.

كما ينقسم هذا الرقم بشكل صارخ على أسس حزبية، حيث أعرب 80٪ من الديمقراطيين عن قلقهم، مقارنة بـ53٪ من الجمهوريين.

ووجد الاستطلاع أن ما يقرب من ثلث الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم لا ينوون الحصول على لقاح مضاد للفيروس. وكان الراشدون الأصغر سنا والأشخاص الذين ليست لديهم شهادات جامعية والجمهوريون هم الأكثر ترددا.