أكدت السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب أن الرعاية الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، للمرأة البحرينية، ساهمت بشكل رئيسي في التطور المستمر لتقدمها، وما تحقق للمرأة البحرينية من منجزات ومكتسبات في ظل المسيرة التنموية الشاملة.

وأشادت بحرص واهتمام الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في دعم تقدم المرأة البحرينية وإدماج احتياجاتها والخطط الاستراتيجية ضمن برنامج عمل الحكومة الموقرة.

وأعربت عن بالغ التقدير والاعتزاز للتوجيهات الكريمة والمتابعة الحثيثة من صاحب السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، لما تحقق للمرأة البحرينية من مكانة رفيعة وإسهامات واضحة في مسيرة البناء والتنمية والنهضة.

وأكدت حرص مجلس النواب على تعزيز التعاون المشترك مع المجلس الأعلى للمرأة، لخدمة المرأة البحرينية، مثمنة دور الجمعيات الأهلية في رعاية المرأة البحرينية ومتابعة احتياجاتها وتطلعاتها، ودعم تقدمها في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال اليوم الاثنين السيد حسن بوهزاع رئيس مجلس إدارة جمعية الكلمة الطيبة، والأستاذ أنور بوحسن نائب رئيس الجمعية، وسامية حسين عضو مجلس إدارة جمعية الكلمة الطيبة رئيسة إدارة تقدم المرأة، وعدد من أعضاء الجمعية، بحضور الأستاذة رانيا الجرف مديرة مركز التوازن بين الجنسين بالمجلس الأعلى للمرأة.

وشهد اللقاء تدشين إدارة تقدم المرأة بجمعة الكلمة الطيبة، تحت رعاية رئيسة مجلس النواب.

وقالت إن تدشين جمعية الكلمة الطيبة مشروع إدارة "تقدم المرأة" يعد نموذجا بارزا لنجاحات رؤى المجلس الأعلى للمرأة ودوره في تعزيز تقدم المرأة البحرينية وجعله ثقافة مجتمعية ومؤسسية متميزة.

من جانبها أشادت الأستاذة سامية حسين، بجهود معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل، وإسهاماتها البارزة والمخلصة في مختلف المجالات الوطنية، وعلى رأسها مجال تقدم المرأة، مثمنةً في الوقت ذاته رعاية معاليها وإشهار إدارة تقدم المرأة، والذي جاء من منطلق دعمها اللافت والمستمر للأعمال التنموية والمبادرات الهادفة التي تسهم في نهضة المواطن ومملكة البحرين.