رويترز


أمرت السلطات الأسترالية السكان في مناطق بشمال غرب مدينة سيدني، بإخلاء منازلهم مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة على الساحل الشرقي لأستراليا، الأحد، إذ تسببت المياه التي تتحرك بسرعة في دمار واسع النطاق في جميع أنحاء المنطقة.

ووجهت السلطات تحذيرات من مخاطر الفيضانات وأوامر بالإخلاء لنحو 12 منطقة في نيو ساوث ويلز، أكثر ولايات أستراليا سكاناً، والتي يبلغ عدد سكانها 8 ملايين نسمة، مع ارتفاع منسوب مياه الأنهار وتراكم الأمطار مما يشكل خطراً.

وقال جوناثان هاو، كبير الخبراء في مكتب الأرصاد الجوية، لمحطة "إيه. بي. سي نيوز" الحكومية: "ليس المطر وحده ما يسبب الدمار. هناك الرياح القوية أيضاً".

وأضاف أن من المتوقع استمرار هطول الأمطار الغزيرة لبقية يوم الأحد، في سيدني وجميع أنحاء الولاية، مع توقع أن تشهد بعض المناطق هطول أمطار يصل منسوبها إلى 200 مليمتر.