نوفوستي


أجلت السلطات الأسترالية نحو 18 ألف شخص من ولاية نيو ساوث ويلز بجنوب شرقي البلاد، بسبب الفيضانات واستمرار هطول الأمطار.

وقالت رئيسة وزراء الولاية، غلاديس بريجيكليان، إن ما يقدر بنحو 18 ألف شخص غادروا منازلهم في نيو ساوث ويلز بسبب الفيضانات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة.

وأضافت يريجيكليان أن الأمطار الغزيرة ستستمر، وحثت السكان المحليين على توخي الحذر.

هذا وتم إعلان 38 منطقة على أنها "مناطق كوارث"، وتعتزم السلطات تقديم مساعدات مالية لسكان هذه المناطق تقدر بنحو 800 دولار لكل شخص بالغ و300 دولار لكل طفل.

وفي وقت سابق ذكرت وسائل إعلام محلية أن ولاية نيوساوث ويلز فتحت مراكز إجلاء بسبب استمرار هطول الأمطار الغزيرة منذ يوم الجمعة الماضي.