تستضيف جامعة الخليج العربي نخبة من خبراء الموهبة في العالم في الفترة من 4 ولغاية 6 أبريل 2021. حيث سيقوم الخبراء بالاطلاع على برامج ومخرجات قسم تربية الموهوبين في جامعة الخليج العربي وسيقدمون مرئياتهم ومقترحاتهم بما من شأنه تعزيز الابداع والابتكار في مناهج ومخرجات قسم تربية الموهوبين.

وقال رئيس قسم تربية ا لموهوبين بجامعة الخليج العربي الدكتور أحمد العباسي إن هذا اللقاء يأتي في ضوء المراجعات المستمرة التي يجريها قسم تربية الموهوبين لبرنامج الماجستير في تربية الموهوبين وبرنامج الدكتوراه في تربية الموهوبين. حيث يهدف اللقاء في محوره الأول إلى تقييم واقع برامج قسم تربية الموهوبين من حيث عدد الساعات المعتمدة، ومعايير قبول المتقدمين لبرنامجي الماجستير والدكتوراه، كما طبيعة المنهج المقدم والخطة الدراسية، بالإضافة إلى مراجعة الرسالة والرؤية وأهداف القسم واضعين بعين الاعتبار السياق الخليجي والعربي والتغيرات التي طرأت في السياسات والتشريعات الخاصة بالطلبة الموهوبين في دول مجلس التعاون. وضمن نفس المحور سوف تتم مناقشة معايير تقييم طلبة الماجستير والدكتوراه، وأخيراً متطلبات التخرج من برنامجي الماجستير والدكتوراه في تربية الموهوبين.

أما المحور الثاني فيناقش مستقبل القسم وبرامجه ومدى إمكانية استحداث برامج نوعية أخرى تقع ضمن نطاق التخصص وتلبي الحاجات العلمية والبحثية لأبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث تأسس القسم منذ ما يربوا على ثلاثة عقود وقد قام بتخريج أكثر من ٤٠٠ معلم وباحث من برنامجي الماجستير والدكتوراه من مختلف دول المجلس والذين يحملون على عاتقهم رعاية الطلبة الموهوبين في دولهم إضافة لإجراء البحوث النوعية التي تسهم في فهم أفضل لواقع الموهبة وتطويرها وتعزيزها لدى الموهوبين والمبدعين من أبناء دول مجلس التعاون.

أما المحور الثالث فيناقش تعليم الموهوبين في فترة جائحة كورونا وما بعدها بحيث تكون هنالك معايير خاصة تضبط جودة ونوعية التعليم للباحثين والطلبة على حد سواء.

هذا وقد تم اختيار أربعة خبراء في مجال الموهبة والإبداع بعناية من قبل فريق قسم تربية الموهوبين ومن قبل إدارة الجامعة وذلك بعد الاطلاع على أفضل الخبراء في مجال رعاية وتربية الموهوبين والمبدعين، حيث يتشكل فريق الخبراء من أربعة متخصصين هم البروفسورة بوني كراموند الرئيس السابق لقسم تربية الموهوبين والمبدعين بجامعة جورجيا والأستاذ الفخري في جامعة جورجيا ومركز تورانس للإبداع وتنمية المواهب والتي سبق وأن حازت على منحة من وزارة الدفاع الأمريكية لتقييم برامج الطلبة الموهوبين خارج الولايات المتحدة الأمريكية. كما حازت على عدد من الجوائز العالمية مثل جائزة الخدمة المتميزة من المجلس الأمريكي للأطفال الموهوبين ولها أكثر من ٨٠ عملاً منشوراً في مجال تربية الموهوبين والإبداع ما بين أبحاث في مجلات علمية محكمة وكتب وفصول في كتب محررة.

أما الخبير الثاني فهو البروفسور جوناثان بلاكر رئيس المجلس الوطني للأطفال الموهوبين في الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس قسم تربية الموهوبين بجامعة جون هوبكنز وهو أحد واضعي سياسات تعليم الطلبة الموهوبين في الولايات المتحدة الأمريكية وحاصل على مجموع دعم أبحاث الموهبة والإبداع يقدر ب $30 مليون دولار أمريكي. قام البروفسور بلاكر بتأليف ما يزيد عن ٢٠٠ عمل ما بين أبحاث في مجلات علمية محكمة وكتب وفصول في كتب محررة.

أما الخبيرة الثالثة فهي البروفسورة رينا سبوتنك مديرة مركز علم النفس والتعليم المدرسي بالجمعية الأمريكية لعلم النفس وحصلت على العديد من المنح البحثية من مؤسسات عريقة كمؤسسة مكدونالد ومعهد علوم التعليم بالولايات المتحدة الأمريكية ووزارة التعليم الأمريكية ومؤسسة سبنسر. وتعد البروفسورة سبوتنك من المتخصصين في مجال المواهب الخاصة وهي من أوائل من تحدث عن فجوة الموهبة في الأدب التربوي الخاص بالموهبة.

أما الخبير الرابع فهي البروفسورة مارجرت ساثرلاند أستاذ كلية التربية في جامعة جلاسكو في المملكة المتحدة وعضو الجمعية الملكية للفنون وتعمل حالياً كمدير أبحاث الدراسات العليا في كلية التربية ولها خبرة تمتد لأكثر من ٣٨ سنة في مراحل التعليم المختلفة. ألفت البروفسورة ساثرلاند عدداً من البحوث والكتب النوعية حول الأطفال المتميزين في المراحل المبكرة وهي عضو في الجمعية العامة للمجلس الأوربي للأطفال الموهوبين.

هذا وسوف يخصص أول يومين من لقاء الخبراء لمناقشة محاور اللقاء مع أعضاء قسم تربية الموهوبين قبل رفع التوصية الختامية لسعادة رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبد الرحمن العوهلي والتي سوف تتضمن خطوات إجرائية تهدف إلى تطوير برامج قسم تربية الموهوبين.