ضمن الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لضمان جودة ودقة نتائج فحوصات المياه العادمة والمعالجة بجميع مراحلها، وما يترتب عليها من قرارات في مجال معالجتها وإعادة استعمالها، تم مؤخراً تجديد شهادة الاعتمادية الدولية الآيزو (ISO/IEC17025:2017) لمختبرات مراقبة جودة المياه المعالجة التابعة لإدارة تشغيل وصيانة الصرف الصحي بالوزارة من قبل مركز الاعتماد الخليجي (GAC) في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد سلسلة من الإجراءات التي اشتملت على مراجعة فنية دقيقة لأعمال المختبرات والتدقيق على جميع العمليات الخاصة بإجراء الفحوصات المخبرية للتأكد من كفاءتها ومطابقتها لكافة متطلبات الاعتمادية الدولية.

جاء ذلك عبر الاتصال المرئي بين فريق العمل وجهة الاعتمادية على مدى يومين متتاليين نظراً لما تمر به مملكة البحرين ودول العالم كافة من ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا.

وفي هذا الصدد صرح الوكيل المساعد للصرف الصحي المهندس إبراهيم الحواج بأنه تم تجديد استحقاق الحصول على شهادة المواصفة الخاصة بالمختبرات للمرة الثانية على التوالي منذ العام 2015، عن طريق تحديث الانتقال من المواصفة القياسية السابقة (ISO/IEC17025) لسنة 2005 إلى المواصفة القياسية بنسختها الحديثة (ISO/IEC 17025) لسنة 2017، وذلك عبر تطبيق جميع متطلبات الاعتمادية للفحوصات الفيزيائية، الكيميائية والميكروبيولوجية وتحديد سياسة الجودة والأهداف، وتحديث دليل نظام الجودة بما يتناسب مع المتطلبات الجديدة للنسخة المحدثة من المواصفات القياسية، ومن ثم تشكيل فريق العمل للتقييم الخارجي. وقد تم استخدام تقنيات الاتصال الحديثة لاجتياز متطلبات المواصفة العالمية.

وذكر الحواج بأن مختبرات مراقبة جودة المياه المعالجة تعتبر الجهة الرقابية المعتمدة من قبل وزارة الأشغال، وذلك يأتي في إطار السعي الدؤوب الذي تنتهجه الوزارة للارتقاء بمستوى جميع خدماتها للوصول إلى الجودة المرجوة ولضمان أعلى مستويات الأداء في العمل وللتأكد من تكامل وتوافق وتآلف الأنظمة القائمة.

وأردف: الوزارة ملتزمة بالجودة من منظور استراتيجي في إطار خطتها الشاملة التي تنتهجها لضمان التطوير المستمر في أداء العمل الحكومي بما في ذلك توافق المختبرات مع متطلبات نظم الجودة المعترف بها عالمياً والتأكد من استيفاء المتطلبات والاشتراطات في تلك المختبرات بما يؤهلها لتقديم خدماتها وفق المعايير العالمية، مشيراً إلى أن تجديد استحقاق شهادة المواصفة الدولية يعكس كفاءة المؤسسة وقدرتها على تحقيق مستويات عالية من كفاءة العمل وزيادة مستوى الفاعلية داخليًا والحد من الأخطاء وإهدار الموارد وهو ما يؤدي إلى التحسين المستدام.

الجدير بالذكر أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً في مجال ضمان جودة المياه المعالجة والتي تستعمل لأغراض الري المقيد والتي يكون لها تأثير مباشر على صحة الفرد والبيئة، لذا فإن الوزارة تسعى دوما لتقديم أفضل الخدمات وأجودها من خلال التأكد الدائم من مطابقة جودة المياه المعالجة للمواصفات القياسية الإقليمية والدولية.