قامت stc البحرين، الرائدة في عالم التكنولوجيا الرقمية، بإطلاق جلستها الحوارية الافتراضية حول دور المرأة البحرينية في مجال الابتكار والتحول الرقمي. فيما ألقت سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة، عضو المجلس الأعلى للمرأة ورئيسة لجنة المرأة في مجال التكنولوجيا المالية الكلمة الرئيسية لهذا الحوار والتي أشادت فيها بدور المرأة البحرينية في هذا السياق. كما شارك في هذه الجلسة الحوارية عدد من المتحدثات الرئيسيات وهن الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة، رئيسة النادي العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية وأحلام جناحي، رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية، وسارة خنجي، رئيس قطاع الموارد البشرية في stc البحرين.

وقد تناول النقاش في هذه الجلسة الحوارية بعنوان "دور المرأة البحرينية في مجال الابتكار والتحول الرقمي"، على رؤية المملكة في عملية التحول الرقمي ودور المرأة الفاعل في هذا المجال، بالإضافة الى الدور المهم لصناع السياسات والمؤسسات وقطاع الأعمال في إيجاد توازن مستدام بين الجنسين في شتى القطاعات.

كما تطرقت المتحدثات الى أهمية وجود التوازن بين الجنسين في القوى العاملة ومدى تأثير هذا التوازن على بيئة العمل، الأمر الذي يساهم في إيجاد مساحة للنمو والتطور من خلال إنشاء مجموعة جديدة من المواهب والمهارات الرقمية التي تؤدي الى إثراء وتمكين القوى العاملة النسائية في جميع القطاعات وخصوصاً في قطاع التكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي.

وأكدت سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة عضو المجلس الأعلى للمرأة في كلمة سموها خلال اللقاء حرص مملكة البحرين على مواكبة التطورات المحلية والدولية لتحتل مكانة رائدة دولياً في مجال الرقمنة والعلوم الحديثة، وهو ما أكدت عليه الرؤية الاقتصادية 2030 بزيادة الإنتاجية والابتكار وإيجاد فرص عمل جديدة واعدة والانتقال إلى وظائف أفضل تتسم بالإبداع والابتكار ونظام مستقر قائم على التطلعات المستقبلية والتي تعدّ خارطة طريق تتحدد من خلالها وجهة التنمية الاقتصادية نحو بناء حياةٍ أفضل لكافة البحرينيين، ترتكز على ثلاثة مبادئ توجيهيّة وهي، الاستدامة والعدالة والتنافسية.

وقالت سموها إن يعمل المجلس الأعلى للمرأة على تكثيف التعاون مع الجهات الرسمية والخاصة والأهلية في الدولة لإطلاق حزمة من المبادرات والمشاريع والجوائز لدعم تحقيق التوازن بين الجنسين في مجالات علوم المستقبل، ومن أهم المبادرات التي ساهم المجلس الأعلى للمرأة في إطلاقها، هي المبادرة الوطنية للتوازن بين الجنسين في علوم المستقبل، والتي تهدف إلى دعم جهود التحول الرقمي في مملكة البحرين وبناء اقتصاد المعرفة.

وفي الإطار ذاته، تطرقت سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة في كلمتها إلى تشكيل المجلس الأعلى للمرأة لـ "لجنة المرأة في مجال التكنولوجيا المالية"، والتي ترمي إلى تحقيق جملة من الأهداف من بينها اقتراح السياسات العامة المتعلقة بتشجيع تنافسية المرأة في مجال علوم المستقبل والتكنولوجيا المالية بشكل خاص، وبما يساهم في تحقيق التوازن بن الجنسين في هذا المجال، واقتراح مجالات التطوير وآليات تنظيم خدمات الاحتضان والمسرعات والمحفزات لتشمل المشاريع الإبداعية الواعدة في مجال التكنولوجيا المالية.

وقال المهندس نزار بانبيله، الرئيس التنفيذي لشركة stc البحرين معلقا إثر إقامة هذا الحوار الافتراضي: "يشرفنا مشاركة سمو الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة من خلال إلقاء كلمة في هذا النقاش بالإضافة إلى المشاركات في هذه الجلسة الحوارية حيث قمن بالتأكيد على أهمية التوازن بين الجنسين في القوى العاملة والذي يمثل فرصة مهمة للمستقبل الريادي في المملكة، حيث تشكل المرأة البحرينية حوالي 49٪ من القوى العاملة في شتى القطاعات، متجاوزة المتوسط العالمي بهذا الرقم.

وأضاف: "ومن خلال الحوار الذي دار بين المشاركات ندرك أهمية دور المرأة القيادي في مجال التحول الرقمي في المملكة، كما أننا نؤمن بضرورة دعم وتمكين المرأة في كافة المجالات وخصوصاُ قطاع التكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي، لذا نعمل دوماً في stc البحرين على خلق التوازن بين الجنسين و ذلك عن طريق وضع و تنفيذ استراتيجية واضحة تمكننا من استقطاب العقول والمهارات النسائية الداعمة لعملية التحول الرقمي واحتضانها وتنميتها وتطويرها، الأمر الذي يساهم في تسريع التحول الرقمي الذي نصبو له جميعا مجتمعياً واقتصادياً.