وقع مجلس الشورى ممثلاً في سعادة المستشار أسامة أحمد العصفور الأمين العام لمجلس الشورى وجامعة المملكة ممثلة في الأستاذ الدكتور محمد جميل ترو، رئيس الجامعة، مذكرة تفاهم تهدف إلى تحقيق التعاون العلمي والمعرفي المتبادل بين الطرفين، وتحقيق الأهداف والغايات المرجوة من تلك المذكرة من خلال ما يملكه كل طرف من كوادر بشرية وإمكانيات مادية وآليات فنية متنوعة، والتركيز على تنظيم وعقد البرامج التدريبية وورش العمل وتقديم الخدمات الاستشارية التي يحتاجها المجلس والجامعة وفق برامج وجداول زمنية محددة.

وأكد سعادة المستشار العصفور أن هذه المذكرة تأتي من منطلق حرص معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى وتوجيهاته في سبيل تعزيز التعاون المشترك مع مؤسسات التعليم العالي من أجل رفع كفاءة منتسبي الأمانة العامة وتعزيز قدراتهم، وذلك لتوفير الدعم والمساندة لأصحاب السعادة أعضاء المجلس في تأدية مهامهم.

وأوضح المستشار العصفور أن مذكرة التفاهم تشمل العديد من مجالات التعاون وجوانب الاهتمام المشترك وذلك على مستوى تبادل الزيارات العلمية والبحثية والتدريبية والثقافية بين الطرفين بما في ذلك استقبال الطلبة لحضور جانب من الجلسات الأسبوعية لمجلس الشورى، والمحاضرات، وورش العمل المتعلقة بالتوعية والثقافة البرلمانية.

وأشار إلى أنَّ المذكرة تهدف إلى توفير فرص التدريب العملي لطلبة الجامعة لدى المجلس بحسب الاحتياجات والتخصصات المتاحة لدى الجامعة، وبما يتناسب مع تخصصات أقسامه وإداراته، وذلك من خلال تحديد مواعيد البرامج التدريبية ومددها، مؤكدًا على ضرورة الاستعانة بالخبرات الأكاديمية والعملية لدى الجامعة في تنظيم المؤتمرات والمحاضرات والورش والبرامج والدورات التدريبية والبحوث.

من جانبه أكد الأستاذ الدكتور محمد جميل ترو، رئيس جامعة المملكة، أن إدارة الجامعة تحرص على تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والجهات في مملكة البحرين، ولا سيما مجلس الشورى، وذلك انطلاقًا من استراتيجيتها في بناء علاقات التعاون والعمل المشترك في جميع مجالات التدريب والاستشارات، ودعم القدرات والكفاءات الوطنية من أجل تحقيق التنمية البشرية المنشودة.