تلقى نادي يوفنتوس الإيطالي ضربة جديدة بعد انتهاء فترة التوقف الدولي، وهو الذي يعاني من أزمة نتائج كبيرة هذا الموسم.

وأعلن نادي السيدة العجوز في بيان رسمي، الخميس، إصابة المدافع الإيطالي المخضرم ليوناردو بونوتشي بفيروس كورونا بعد مغادرة معسكر منتخب بلاده.

وأوضح اليوفي أن بونوتشي خضع لاختبار كورونا، نتج عنه عينة إيجابية، ليتم عزله على الفور في منزله.

وتأتي هذه الضربة المفاجئة بعد يوم واحد على خسارة اليوفي أيضا خدمات المدافع التركي مريح ديميرال، الذي أصيب هو الآخر بفيروس كورونا خلال تواجده في معسكر منتخب بلاده.

وبذلك، سيغيب ثنائي الدفاع عن ديربي تورينو المقرر إقامته يوم السبت المقبل، في إطار منافسات الجولة الـ29 من الدوري الإيطالي.

وبات المدرب الإيطالي أندريا بيرلو في ورطة حقيقية، وذلك في ظل كثرة الغيابات بالخط الخلفي، نظرا لإصابة الثنائي جورجيو كيليني وأليكس ساندرو.

وقد يضطر بيرلو لتغيير طريقة اللعب إلى 3-5-2 بالاعتماد على الثنائي دانيلو وماتياس دي ليخت في الخط الخلفي، مع تغيير مركز أحد اللاعبين لسد الثغرة الدفاعية.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي يعاني فيه يوفنتوس، حيث خرج من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، فضلا عن أنه مهدد بفقدان لقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، حيث يحتل حاليا المركز الثالث برصيد 55 نقطة بفارق 10 نقاط عن إنتر ميلان المتصدر.

لطالما عول يوفنتوس على الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو منذ وصوله إلى النادي في صيف 2018، قادما من ريال مدريد الإسباني في صفقة قياسية بلغت حوالي 112 مليون يورو.

ويأمل بيرلو وجماهير اليوفي في انفجار رونالدو في ديربي تورينو، لمحاولة إنقاذ سفينة الفريق التي أوشكت على الغرق في ظل الغيابات.

ويعد صاحب الـ36 عاما الهداف الأول للفريق هذا الموسم، وذلك في ظل تسجيله 30 هدفا وصناعته 4 أهداف خلال 34 مباراة بكافة البطولات.

كما يعتلي رونالدو صدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 23 هدفا خلال مشاركته في 24 جولة.

ويملك "الدون" سجلا جيدا ضد تورينو، إذ سجل 3 أهداف وصنع آخر خلال 5 مشاركات، كما أنه لم يسبق له تذوق طعم الخسارة في الديربي، بفوزه في 4 لقاءات وتعادله في مناسبة واحدة.