عباس المغني

قال وزير الإسكان المهندس باسم الحمر أن المواطينين المستفيدين من برنامج "مزايا" منذ بداية تدشينه حتى اليوم اشتروا نحو 7200 وحدة سكنية من القطاع الخاص الذي يقوم بعمليات الاستثمار والتطوير للعقارات السكنية وتسويقها على المواطنين المدرجين ضمن القوائم الإسكانية.

وبين أن "الشراكة مع القطاع الخاص تكبر مع كل تجربة جديدة، ووصلنا إلى مرحلة النضوج من حيث العمل والتطوير والاستثمار مع القطاع الخاص في توفير وحدات سكنية جديدة وإنشاء مشاريع جديدة، وأن هذا الاتجاه حقق نجاحاً كبيراً".

وأكد الحمر "إن برنامج مزايا يمثل تجسيدًا لنجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأن هذا البرنامج استطاع أن يلبي آلاف الطلبات الإسكانية خلال فترة زمنية قصيرة".

ونوه بدور البنوك والمصارف التجارية المساهمة في توفير تمويلات "مزايا"، وما تقدمه من تسهيلات وعروض، بما ساهم في زيادة الإقبال على البرنامج، والحصول على الوحدات السكنية التي يوفرها القطاع الخاص بكل سهولة ويسر، مشيراً إلى أن تنويع الحلول التمويلية التي يوفرها برنامج "مزايا" يعد أحد المحاور الإسكانية الواردة في برنامج الحكومة.

وقال وزير الإسكان إن برنامج "مزايا" يؤكد نجاح رؤية الحكومة في إشراك القطاع الخاص في توفير خدمات السكن الاجتماعي للمواطنين، الذي تتيح للمواطن حرية اختيار وحدته السكنية من حيث الموقع والمساحة ومكونات الوحدة، وذلك من خلال مشاريع شركات التطوير العقاري المعتمدة من قبل الوزارة، أو الوحدات الأخرى التي تنطبق عليها المواصفات الفنية للوزارة.

وعن المستفيدين من برنامج مزايا في عام 2020 فقط، أكد الحمر أن 1665 مواطنا من المستفيدين في 2020 تسلموا وحداتهم في المواعيد المحددة بعد إنهاء الإجراءات الخاصة بالحصول على التمويل من البنك الممول، مشيراً إلى أن الوزارة حريصة على تطوير البرنامج من خلال اختصار الدورة الإجرائية للطلب، لاسيما وأنه بات أحد البرامج المؤثرة في حركة السوق العقاري بالمملكة.

وحول التوزيع الجغرافي للوحدات وشقق التمليك التي استفاد منها منتفعو برنامج "مزايا" في 2020، قال الوزير "إن محافظة المحرق جاءت في صدارة المحافظات التي شهدت إقبالاً واسعاً على نطاق شراء الوحدات وشقق التمليك من القطاع الخاص بنسبة 55%، وبلغت نسبة الوحدات السكنية التي تم شراؤها في المحافظة 94% مقابل 6% لشقق التمليك".

وأضاف أن محافظة الشمالية جاءت في المرتبة الثانية من حيث الإقبال بنسبة 30%، منها 14% شقق تمليك مقابل 86% وحدة سكنية، فيما جاءت محافظة العاصمة في المرتبة الثالثة بنسبة 9% بواقع 8% شقق تمليك مقابل 92% وحدة سكنية، ثم المحافظة الجنوبية التي بلغ نسبة المنتفعين بها 6% بواقع 75% وحدة سكنية و25% شقق تمليك.