قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الاثنين، إن شركة "فايزر" الأميركية لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، أوقفت تصدير شحناتها إلى إسرائيل، لعدم إلتزام الحكومة الإسرائيلية دفع ثمن جرعات سابقة.

ونقلت صحيفة "جورزليم بوست" عن تقرير لإذاعة "الجيش" الإسرائيلي قولها، إن شحنة من "700 ألف جرعة من لقاحات فايزر كان من المفترض أن تصل إلى إسرائيل الأحد، لكن تم ايقافها حتى إشعار آخر"، لأن إسرائيل "لم تدفع حتى الآن ثمن آخر شحنة من 1.5 مليون جرعة من لقاحات الشركة، وصلت مسبقاً".

ووفقاً للإذاعة، فإن "فايزر" أعربت عن غضبها إزاء فشل الحكومة الإسرائيلية الالتزام بالاتفاقيات المُبرمة مسبقاً ودفع ثمن اللقاحات، مشيرة إلى أن شركة "موديرنا" لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا "قطعت في الوقت ذاته، اتصالاتها مع إسرائيل".

وذكر التقرير أنه تم إحراز بعض التقدم داخل الحكومة لاجتماع لمجلس الوزراء حول موضوع حملات التطعيم، إذ تستعد إسرائيل للبدء فى تطعيم الأطفال الذين يبلغ سنهم 12 عاماً فما فوق في الأسابيع المقبلة، وذلك اعتماداً على موافقة "إدارة الأغذية والأدوية الأميركية".

وكانت إسرائيل تسلّمت في ديسمبر الماضي، أولى شحنات لقاح "فايزر"، إذ وافقت الأخيرة وشريكتها "بايونتك" الألمانية، على إمداد إسرائيل بـ 8 ملايين جرعة منه.