أطلق مصرف الإمارات للتنمية استراتيجيته المحدثة، التي تعزز دوره في دعم الشركات الكبيرة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة والمؤسسات والمصانع.

وذكر نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد في تغريدة على "تويتر": "أطلقنا البرنامج الاستراتيجي الجديد لمصرف الإمارات للتنمية. محفظة تمويلية بقيمة 30 مليار درهم لتحفيز مجموعة من القطاعات الحيوية ذات الأولويات الوطنية. الهدف تمويل 13500 شركة جديدة في هذه القطاعات خلال الأعوام القادمة".

كما قال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد: "استراتيجية مصرف الإمارات للتنمية محرك إضافي طموح لتطوير الاقتصاد الوطني وداعم رئيسي للشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة".

وتابع: "حريصون على دعم المبادرات الاستثنائية والأفكار النوعية والمبدعة التي تتبنى دعم الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وتواكب أولوياتنا التنموية المستقبلية".

وتهدف الاستراتيجية إلى أن يقوم بدور محرك رئيسي في نمو الاقتصاد وتنويعه في دولة الإمارات، مع المواءمة والتنسيق مع استراتيجية وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

وتركز استراتيجية المصرف الجديدة على 5 قطاعات رئيسية وهي التكنولوجيا والصناعة والرعاية الصحية والبنية التحتية والأمن الغذائي مما يهدف إلى تطوير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة.