إجمالي عدد الصيدليات المرخصة في مملكة البحرين 332 صيدلية

سجلت الهيئة 1144 جهازًا طبيًا في عام 2020

الهيئة نجحت في إنجاز التحول الإلكتروني وهندسة الإجراءات لضمان انسيابية الخدمات

أكدت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية سعادة الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة أنّ الهيئة نجحت في تحقيق العديد من المنجزات خلال العام 2020 ، وذلك بالرغم من التحديات الاستثنائية الناشئة عن تفشي جائحة كورونا.

وأعربت د.الجلاهمة عن عظيم الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وإلى صاحب السمو الملكي سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، على الدعم اللامحدود للقطاع الصحي وتوجيهاتهم الكريمة الدائمة للارتقاء بالخدمات الصحية في مملكتنا الغالية .

وتوج العام 2020 بمنح الهيئة التكريم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ، ولي العهد ، رئيس الوزراء ، من بين أفضل عشرين جهة حكومية أداءً ضمن النظام الوطني للمقترحات والشكاوى ، "تواصل" ، لعام 2020. وهذا يمثل التزامنا تجاه زيادة تعزيز جودة وأداء خدمات الهيئة ، تماشياً مع التطور الشامل للمملكة لتحسين أداء الخدمات الحكومية.

وبهذه المناسبة استعرضت د.الجلاهمة أهم إنجازات الهيئة في العام 2020، وكشفت في هذا الإطار أن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية تمكنت من تحقيق أهدافها بالرغم من جائحة كورونا التي شكلت تحدياً استثنائياً على الصعيد العالمي.

وقالت الجلاهمة :" لقد تسبب إنتشار وباء Covid -19 في العديد من التحديات في الأنظمة الصحية في عام 2020 على الصعيد العالمي. أثرت هذه التحديات على كل جانب من جوانب حياتنا وكان من الضروري للهيئة أن تتكيف وتعزز خدماتها. وبالفعل نفذت الهيئة تغييرات على الفور لضمان استمرارية تقديم الخدمات الرقابية وللحفاظ على عملياتها لتكون نشطة في جميع المجالات".

وأشارت الجلاهمة إلى أنّ ذلك شكل تحديًا خاصًا لأن العديد من وظائفنا مثل التفتيش والاعتماد وإجراءات الترخيص المهنية وعمليات التدقيق تتطلب من موظفينا التواجد فعليًا في مرافق الرعاية الصحية أو في الموقع . وكان من المهم للغاية بالنسبة لنا حماية موظفينا وعملائنا ، لذلك تم تنفيذ تدابير السلامة في مكان العمل مثل فرق العمل الأسبوعية ، والتباعد الاجتماعي ، وتوافر معدات الوقاية الشخصية المناسبة ، وتنفيذ البدائل الافتراضية و عبر الإنترنت حيثما أمكن ذلك. وعلى الرغم من كل التحديات التي واجهتها الهيئة.

وأكدت الجلاهمة بأن الهيئة واكبت توجيهات وتعليمات الفريق الوطني الخاص بمجابهة فيروس كوفيد -19 قائلة :" لقد كان للهيئة دورًا أساسيًا في استكمال توجيهات الفريق من خلال العديد من المبادرات ومنها، توعية مؤسسات الرعاية الصحية الخاصة ، لتعزيز التدابير الوقائية لـ Covid-19 في بداية الوباء، الإيقاف المؤقت للإجراءات التجميلية والحجامة والخصوبة وغيرها من الإجراءات غير الطارئة ذات الصلة في طب الأسنان والأمراض الجلدية في القطاع الخاص، وتنظيم زيارات تفتيشية منتظمة للمرافق الصحية الخاصة والعامة للتأكد من التزامها ببروتوكولات فرق العمل الوطنية وإجراءات مكافحة العدوى .

وعلاوة على ذلك قامت الهيئة بمنح الموافقات للمنشآت الخاصة لتقديم خدمات الحجر الصحي والعزل وفق الدليل الإرشادي الوطني، والإشراف على الحجر الصحي في الحد والرقابة من خلال تعيين مستشار المهنة الطبية المساندة بالهيئة في منصب مدير الحجر الصحي بوزارة الصحة والسماح لمرافق الرعاية الصحية الخاصة بإجراء اختبارات كوفيد -19 (اختيارية أو عرضية)، وتنفيذ توجيهات المغفور له صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بإعفاء جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية من غرامات تأخير التجديد التراخيص، والموافقة على تجديد ترخيص المهني الصحي دون متطلبات ساعات التعليم الطبي المستمر حتى نهاية عام 2020 .

وعلى صعيد القرارات المنظمة للمنشآت الصحية انخرطت وحدة الشؤون القانونية في تطوير أنظمة جديدة وتحديث الأنظمة القائمة، وصدرت أربعة قرارات مهمة هي :قرار رقم 29 لسنة 2020 بإصدار لائحة مزاولة امتحانات المهن الصحية بالهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، قرار رقم 32 لسنة 2020 بشأن إصدار لائحة تسجيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية وتسعير الأدوية وتحديد هامش الربح . والقرار رقم 33 لسنة 2020 بشأن ضوابط واشتراطات ترخيص المنشآت الصحية لعلاج وتأهيل الإدمان والقرار رقم 48 لسنة 2020 بشأن ضبط جودة الأجهزة والمنتجات الطبية.

أما فيما يتعلق بتنظيم مرافق الرعاية الصحية ، فقد قام قسم تنظيم المرافق الصحية بترخيص 788 مؤسسة صحية في مملكة البحرين. كما استقبل القسم 136 طلبًا لافتتاح مؤسسات صحية جديدة متنوعة ما بين مستشفيات ومراكز صحية مختلفة في تخصصات مختلفة ، كما تم منح الموافقة والترخيص لـ 90 مؤسسة جديدة. بينما تم تجديد التراخيص لـ 711 منشأة صحية .

وبحلول نهاية عام 2020 ، بلغ إجمالي الزيارات التفتيشية التي قام بها فريق التفتيش 1226 زيارة ، منها 297 منشأة رعاية صحية خاصة لم تسجل بها أية مخالفات خلال الزيارات التفتيشية. وشكلت مخالفات سلامة المنشآت (157) الجزء الأكبر من المخالفات في المنشآت.

في العام 2020 ، تمت الموافقة على 42 مرفقًا للرعاية الصحية لتقديم خدمات جمع مسحات Covid-19. كما أجرى القسم 43 زيارة تفتيشية متكررة للمؤسسات فيما يتعلق بإدارة الوباء Covid-19: وزيارة لتقييم مرافق العزل والحجر الصحي ، و 36 زيارة تتعلق بتقييم خدمة جمع المسحات ، و 65 زيارة تتعلق بمراقبة الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المرافق الصحية ضد انتشار عدوى كوفيد -19. كما تم الترخيص لمستشفى خاص واعتماده لتقديم الخدمات العلاجية لمرضى COVID-19 .

ونوهت الجلاهمة أنه مع انتشار جائحة COVID-19 ، أصبحت الحاجة إلى المتخصصين في الرعاية الصحية أكثر إلحاحًا عالميًا ومحليًا. كانت هناك حاجة ملحة لتسريع عملية طلب الترخيص لتلبية الطلب على المتخصصين في الرعاية الصحية. اتخذت الهيئة ، باعتبارها مؤسسة حكومية ديناميكية ، زمام المبادرة لضمان تنفيذ عملية ترخيص أكثر ديناميكية خلال هذه الظروف الاستثنائية وقلصت المتطلبات الفورية لوثائق معينة للتراخيص الجديدة وطلبات تجديد الترخيص.

كما تم إجراء جميع أنشطة الترخيص في الهيئة عبر النظام الإلكتروني. وبحسب إحصائيات 2020 يوجد ما مجموعه 17043 مهنيًا يحملون رخصة سارية المفعول في مملكة البحرين منهم 45 طبيب زائر. بينما أصدر القسم 3322 طلب ترخيص جديد وتجديد ترخيص.

وتماشياً مع رسالتنا ورؤيتنا، استمرت عملية تقييم أداء المؤسسات الصحية منذ تنفيذ برنامج الاعتماد الوطني. حيث أنه نجحنا في الوقت الراهن ، في اعتماد 17 مستشفى و 24 مركزًا طبيًا. حيث كشف تحليل معايير اعتماد المستشفيات عن العديد من مجالات التحسين للهيئة لمساعدة مرافق الرعاية الصحية في الحصول على الاعتماد والحفاظ عليه ، وبالتالي التحسين المستمر لجودة الخدمات المقدمة. وقق قسم الاعتماد 60٪ من أهدافه المحددة لهذا المسعى في العام الماضي. بالإضافة إلى ذلك ، كان لقسم الاعتماد دور فعال في عمليات تدقيق الجودة ومراقبة العدوى في 7 مرافق حكومية لعلاج وعزل المصبين في الكورونا حيث تم تقديم خطط عمل تحسين الجودة لجميع المرافق وتم الانتهاء من زيارتين للمتابعة.

وفيما يتعلق بتنظيم الصيدليات ، تم ترخيص ما مجموعه 47 صيدلية جديدة في عام 2020 ، تم افتتاح 7 منها في داخل المؤسسة الصحية و 40 منها صيدلية عامة مستقلة ، مما يعكس زيادة بنسبة 15٪ في عدد الصيدليات المرخصة مقارنة بعام 2019، حيث إجمالي عدد الصيدليات المرخصة في مملكة البحرين 332 منها 258 تعمل كصيدليات عامة و 74 تعمل في مؤسسة الصحية.

وعلى الرغم من الوباء العالمي ، فقد أجرى مفتشو الصيدلة بالهيئة 654 زيارة تفتيشية في ظل شروط الوقاية الشخصية المطلوبة حيث تم تحديد وتصحيح سبعمائة وثلاثة عشر مخالفة.وسجلت الهيئة 6 مستودعات جديدة للمستحضرات الصيدلانية ليصبح المجموع 13 مستودعًا للمستحضرات الصيدلانية مسجلة في المملكة ، كما تم إدخال منشأتين دوائيتين جديدتين وتم ترخيصهما من قبل قسم تنظيم المستحضرات الصيدلانية ويشملان المكتب العلمي ومركز الخدمات الصيدلانية.

وفي ضوء الجائحة واجه قسم تنظيم المستحضرات الصيدلانية العديد من الصعوبات من بينها ، كان أهمها ضمان عدم حدوث نقص في الأدوية في البلاد. وعلى الرغم من ذلك مرر القسم 3478 طلب استيراد مؤقت للمنتجات غير المسجلة ، وتسجيل 89 دواءً جديدًا ، و 371 تجديدًا لترخيص الأدوية ، و 1378 طلبًا لتغيير الأدوية ، وتم تسعير 2993 دواءً.

كما قام قسم تنظيم المستحضرات الصيدلانية بترخيص أول موقع محلي للتصنيع في مملكة البحرين ، إلا أن أهم ما يميز هذا العام هو المراجعة الفعالة والموافقة على لقاحين دوليين. تمت الموافقة على لقاح Pfizer BioNTech Covid-19 ولقاح SARS-COV-2 من Sinopharm في ديسمبر 2020. وتوالت بعدها الموافقة على اللقاحات الأخرى في مطلع 2021.

وفي مجال تنظيم الأجهزة الطبية ، سجلت الهيئة 1144 جهازًا طبيًا في عام 2020. وبلغ إجمالي عدد تطبيقات الأجهزة الطبية الجديدة التي تم تقييمها من قبل مهندسي الأجهزة الطبية 11415 ، منها 11137 طلبًا تمت معالجتها من خلال النظام الإلكتروني للجمارك (OFOQ ) ، بينما تمت معالجة 278 طلبا يدويا فيما يتعلق بالأجهزة الطبية المدمجة. - بلغت القيمة الإجمالية للأجهزة المستوردة ما يقارب 45,222 دينار بحريني.

في عام 2020 ، تلقت وحدة التطوير المهني المستمر (CPD ) والبحوث السريرية أنشطة 16037 CME وعالجتها. تم تقديم أنشطة التطوير المهني المستمر من قبل القطاعين الخاص والحكومي. كانت غالبية هذه الأنشطة في شكل محاضرات وندوات عبر الإنترنت تليها ورش عمل متخصصة وورش عمل عامة ومؤتمرات. غالبية أنشطة التطوير المهني المستمر التي أجريت في عام 2020 كانت للمختبرات وتخصصات علم الأمراض 3521 (22٪) تليها التمريض 2213 (14٪) ، طب الأعصاب 1231 (8٪) ، الجراحة التجميلية 788 (5٪) و 8284 (51٪) من أنشطة التطوير المهني المستمر للتخصصات الأخرى.

وتلقت وحدة التجارب السريرية (CT) 11 تطبيقًا للتجارب السريرية وراجعتها ، تمت الموافقة على 7 منها كانت ثماني تجارب سريرية من القطاع الحكومي. كانت غالبية هذه التجارب السريرية المقدمة إلى NHRA (64 ٪) في مجال الأمراض المعدية وأمراض الرئة وكانت جميع هذه التجارب مرتبطة بـ COVID-19 إما بتجارب علاجية و / أو لقاح ضد تجارب COVID-19 .

وأعطت لجنة التجارب السريرية الموافقة الطارئة على لقاح COVID-19 المعطل للقاح SARS-CoV-2 (خلية Vero ) المقدم من Sinopharm ، شركة Beijing Institute of Biological Products Co. ، Ltd .

والفي عام 2020 ، استقبلت وحدة الشكاوى الطبية 271 حالة للتحقيق ، بزيادة قدرها 5٪ منذ عام 2019. ومن بين 271 حالة وردت ، بلغ عدد الشكاوى المبلغ عنها من قبل الأفراد 166 ، وتم الإبلاغ عن 34 من قبل مرافق الرعاية الصحية ، وتم إحالة 70 من قبل سلطات الاختصاص.

وكانت نسبة 42٪ من الشكاوى متعلقة بالطبيب المعالج ، و 42٪ تتعلق بمنشأة الرعاية الصحية والباقي تتعلق بالمهنيين الصحيين المتحالفين أو الممرضات أو الصيادلة أو غيرهم.واستطاعت لجان التحقيق الفنية استكمال تحقيقات 203 قضية في عام 2020 ، بزيادة قدرها 15٪ عن العام السابق. من بين القضايا المغلقة ، لم يتم تحديد أي خطأ طبي / انتهاك للمبادئ والواجبات والمتطلبات والأخلاق في 42٪ بينما تم تحديد خطأ طبي / انتهاك للمبادئ والواجبات والمتطلبات والأخلاق في 24٪.كما أصدرت اللجان التأديبية ولجنة المساءلة 37 إجراءً تأديبيًا شملت 17 إيقافًا و 13 إنذارًا وإلغاء ترخيص مهني واحد و 6 غرامات مالية.

كما عملت الهيئة عن كثب لمواصلة مبادرتها لتسهيل عملية الاستثمار وتحسين قطاع الرعاية الصحية من خلال مكتب المستثمرين حيث تلقى المكتب في عام 2020 ، 41 طلب استفسار عن استثمارات رعاية صحية متنوعة من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وآسيا. ومن إجمالي الاستفسارات ، كان 10٪ استفسارات حول إنشاء مستشفيات ، و 63٪ حول إنشاء مراكز طبية ، و 22٪ في قطاعي الأدوية والأجهزة الطبية ، و 5٪ تتعلق بمجالات أخرى في مجال الرعاية الصحية.

على صعيد خدمة العملاء ، تلقت الهيئة ما مجموعه 2،555 رسالة بريد إلكتروني في عام 2020 ؛ تم إغلاق 2395 منها ؛ 160 في انتظار مزيد من المعلومات من العملاء للرد على الاستفسارات.

وأخيرًا ، لعب قسم الموارد البشرية والشؤون المالية دورًا أساسيًا في نقل جميع الخدمات بدءًا من التطبيقات ، والعمل من الوصول إلى المنزل ، وبوابات الدفع إلى نظام إلكتروني من أجل مواصلة خدماتنا بسلاسة للمجتمع خلال هذا الوقت غير المسبوق.

وابتداءً من عام 2020 ، بادرت الهيئة بتحديث استراتيجيتها من أجل التخطيط للسنوات الخمس المقبلة ، وبناءً على ذلك ، صدرت الاستراتيجية الجديدة بعد موافقة المجلس الأعلى للصحة. وتواصل الاستراتيجية الجديدة الحفاظ على الرؤية والأهداف الاستراتيجية مع إدخال تعديلات على الإجراءات ومؤشرات الرصد التي تعكس واقع تنظيم الخدمات الصحية ، كما تعكس الاستراتيجية الجديدة التوجهات المستقبلية لتنظيم القطاع الصحي في المملكة بما يتماشى مع المحلي. والتطورات الدولية في هذا الصدد. يشار إلى أن الهيئة أصدرت تقريرها السنوي وهو متاح للجميع عبر موقعها الإلكتروني www.nhra.bh.