العربية.نت

بعد إدانته في أغسطس الماضي بالقتل وارتكاب عمل إرهابي في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري، أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، بياناً أكدت فيه رفض استئناف الحكم الصادر بحق عضو حزب الله سليم جميل عياش.

وقالت المحكمة في بيانها اليوم الثلاثاء، إن "غرفة الاستئناف قررت بأكثرية قضاتها أن محاميَي الدفاع اللذين يمثلان المتهم المدان سليم جميل عياش غيابياً لا يتمتعان بالصفة القانونية اللازمة لتقديم استئناف طعناً بالحكم وبحكم تحديد العقوبة الصادرَين عن غرفة الدرجة الأولى في قضية عياش وآخرين (STL-11-01)".

كما أضافت أن "القضاة توصلوا إلى هذا الاستنتاج في قرار صدر في 29 مارس 2021، استنادا إلى الإطار القانوني للإجراءات الغيابية في المحكمة الذي لا يشمل إمكانية تقديم الدفاع استئنافا غيابيا. فعياش لم يعيّن محاميي الدفاع أو يقبل تمثيلهما القانوني، وهو متوارٍ عن الأنظار ولم يُعثَر عليه. ولا تزال مذكرة التوقيف الصادرة بحقه غير منفذة".

صور


ولفتت إلى أن هذا القرار يأتي رداً على طلب الاستئناف الذي أودعه محاميا الدفاع اللذان يمثلان عياش غيابيا في 12 يناير 2021. وقد خلصت غرفة الاستئناف إلى أن طلب الاستئناف هذا غير جائز القبول.

كما ختمت بيانها قائلة: "أُرفِق بهذا القرار الرأيان المخالفان الصادران عن القاضي دايفيد باراغوانث والقاضي دانيال نسيريكو. وسوف تتواصل الآن مرحلة الاستئناف في قضية عياش وآخرين باستئناف الادعاء لحكم تبرئة حسن حبيب مرعي وحسين حسن عنيسي".

يذكر أنه في 10 ديسمبر 2020، أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، حكماً على العضو بميليشيا حزب الله سليم عياش المدان بالتآمر لقتل رفيق الحريري، في تفجير وقع عام 2005 بخمس عقوبات بالسجن المؤبد.

وأدى اغتيال الحريري إلى دخول لبنان في أسوأ أزماته السياسية منذ الحرب الأهلية التي دارت بين 1975 و1990 مما مهد الطريق لسنوات من المواجهة بين القوى السياسية المتناحرة.