رفع صلاح محمد بوحسن رئيس جمعية المحرق الخيرية أسمى آيات الشكر والامتنان والعرفان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على توجيهات جلالته السامية بفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وصلاتي الجمعة والتراويح في شهر رمضان المبارك وهي التوجيهات الإنسانية الرفيعة التي لامست بشدة أمنيات جميع المواطنين والمقيمين ولقيت حفاوة وفرحة شعبية طاغية تعبر عن الاشتياق الشديد للعبادة والطاعة بما يتناسب مع خصوصية هذا الشهر الفضيل وما له من منزلة كبيرة .

وأكد بوحسن أن هذه التوجيهات الملكية إنما تجسد النجاح الكبير للجهود الوطنية الضخمة والدؤوبة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله في مواجهة جائحة كورونا كوفيد 19 وما يقوم به الفريق الوطني من دور وطني نبيل وما يبذله من جهود حثيثية لكي تسير حياة الجميع بشكل طبيعيى رغم شدة الجائحة وصعوبة الظروف التي تمر بها جميع دول العالم جراء تلك الجائحة وتداعياتها على جميع مظاهر الحياة وأبعادها .

وأضاف بوحسن إن قرب قيادتنا الحكيمة من شعبها ليس بأمر جديد بل هو نهج راسخ وسياسة حكيمة تحرص عليها قيادتنا حفظها الله والتي تعمل دومًا على تلبية احتياجات المواطنين مهما كانت الأعباء ، وهو الأمر الذي يعبر عن نفسه في ولاء وإخلاص الشعب لقيادته ووقوفه خلفها في كافة الظروف والأوقات .

وأشار بوحسن إلى أن التوجيهات السامية بفتح بفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض وصلاتي الجمعة والتراويح في شهر رمضان المبارك إنما تعكس ثقة قيادتنا في مدى وعي جميع المواطنين والمقيمين والتزام المصلين بالإجراءات الاحترازية المعمول بها والواجب اتخاذها لتحقيق الغاية المنشودة بأداء الصلوات في المساجد خلال هذا الشهر الكريم الذي تتضاعف فيه الحسنات .

وبهذه المناسبة المباركة ، رفع صلاح محمد بوحسن أسمى التهاني والتبريكات إلى عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ، مبتهلا للعلي القدير أن يعيد هذه الأيام المباركة عليهم حفظهم الله بموفور الصحة والسعادة وأن يوفقهم دوما لما فيه خير وازدهار مملكة البحرين وشعبها .