مع إصدار التوجيه الملكي السامي لجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله بإعادة فتح الجوامع لصلاتي الجمعة والتراويح حسب الاشتراطات الاحترازية، قامت جمعية التربية الإسلامية بتوزيع أكثر من ربع مليون سجادة ورقية للصلاة على المساجـــد والمصليات، تستخدم لمرة واحدة، وذلك حفاظا على صحــّـة رواد المساجـــد خلال الشهر الكريم، بدعم من شركاء الخير.

وقال عادل بن راشد بوصيبع، مدير إدارة المشاريع الوطنية، إن الجمعية ومنذ أول يوم جائحة كورونا تعمل بجميع الاشتراطات الاحتزراية في عملها وتعاملها مع المنتفعين، وتساهم في التصدي لهذه الجائحة حسب توجيهات فريق البحرين الوطني بمختلف الأشكال والأساليب، وعندما صدر التوجيه الملكي السامي لجلالة الملك المفدى حفظه الله بإعادة فتح المساجد والجوامع لصلاتي الجمعة ربع ميليون سجادة ورقية للصلاة على المساجد والجوامع، ذلك حفاظا على صحة المصلين ورواد المساجد، ودعما لجهود

فريق البحرين الوطني في التصدي للجائحة.

وثمّن بوصيبع اللفتة الأبوية الكريمة من جلالة الملك حفظه الله على التوجيه بفتح الجوامع للجمعة والتروايح، مما يؤكد على اهتمام جلالته بإحياء الشعائر الإسلامية.