قدم بنك البحرين الوطني رعايته لكأس جلالة الملك المفدى ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم للموسم الرياضي 2020-2021.

وأكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة أن القطاع الخاص بدأ يأخذ خطوات مثالية ورائدة من أجل دعم الحركة الشبابية والرياضية في المملكة والدخول في شراكة حقيقية مع الجهات المسؤولة عن هذين القطاعين ليكون ضمن المنظومة التي تعمل على الارتقاء بشباب البحرين وتهيئة الطريق أمامهم لتطوير مهاراتهم وقدراتهم لمواصلة طريق الإنجازات والمحافظة على المنجزات.

ورحب سعادته باستمرارية بنك البحرين الوطني كشريك فاعل وراعٍ رئيسي دعم كأس جلالة الملك المفدى لكرة القدم (أغلى الكؤوس) ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، مشيدًا بالجهود التي تُبذل من أجل أن تكون كرة القدم البحرينية أكثر تطورا ونماء ومنحها الثقة والقدرة على التنافس المحلي بين الأندية الوطنية، والظهور المتميز إقليميا وعالميا.

وأعرب عن تقديره لبنك البحرين الوطني على رعايته لكأس جلالة الملك المفدى ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم وحرص البنك على تقديم الدعم الكبير الذي يسهم بلا شك في نجاح "أغلى الكؤوس"، والمساهمة بنجاح دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، مؤكدا أن بنك البحرين الوطني يستحق كل التقدير والإشادة على دوره، وحرصه الكبير على تقديم الدعم والرعاية، متمنيا مزيدا من التقدم والازدهار للبنك، والاستمرار في دعم الفعاليات الرياضية في البحرين.

وأشاد علي بن خليفة بدعم رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني فاروق المؤيد لكأس جلالة الملك ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم بصورة خاصة وللشباب والرياضة بصورة عامة، مؤكدا أن العمل المشترك بين الاتحاد البحريني لكرة القدم وبنك البحرين الوطني سيسهم في توفير أسباب النجاح التنظيمي للمسابقتين.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة بنك البحرين الوطني فاروق المؤيد إن دعم بنك البحرين الوطني لكأس جلالة الملك المفدى ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم نابع من التفاعل الإيجابي مع الأنشطة الرياضية عمومًا وكرة القدم على وجه الخصوص، مشيرا إلى أهمية الدخول في شراكات متميزة للارتقاء بالجانب الشبابي والرياضي.

وبيّن المؤيد أن مجلس إدارة بنك البحرين الوطني وجد في دعم كأس جلالة الملك المفدى ودوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم مكانا مثاليا ومناسبا لتأكيد الاستراتيجية التي اختطها مجلس الإدارة في دعم القطاع الرياضي البحريني ومشاركته المباشرة في عملية الارتقاء به بصورة عامة وكرة القدم على وجه الخصوص.

وأعرب عن الشكر والتقدير إلى رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، على الجهود التي يبذلها الاتحاد في سبيل تطوير مسابقاته بما ينعكس على منظومة كرة القدم في مملكة البحرين.

وأكد المؤيد أن دعم بنك البحرين الوطني للرياضيين والفعاليات الرياضية يعد مسؤولية وطنية من خلال تفعيل الشراكة المجتمعية، مضيفة أن رعاية الشباب البحريني والمسابقات الكروية على وجه الخصوص هو نهج راسخ لدى إدارة البنك.