أشادت السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب، بعمق العلاقات الأخوية الرفيعة والتاريخية الوثيقة، التي تربط مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وما تشهد نماء مستمر في كافة المجالات والمستويات، في ظل ما تحظى به من رعاية واهتمام من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة.

مشيرة إلى أهمية الدور المحوري الذي تقوم به جمهورية مصر العربية في دعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والحفاظ على الأمن القومي العربي، ودعم العمل المشترك، ومؤكدة موقف مملكة البحرين، الثابت والراسخ، الداعم والمتضامن مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في الحفاظ على أمنها القومي وأمنها المائي، وحماية مصالح شعبها، وجهودها لتحقيق الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي تم صباح اليوم الأحد بين معالي رئيسة مجلس النواب ومعالي المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر العربية الشقيقة، وجرى خلال الاتصال الهاتفي، بحث سبل تعزيز التعاون البرلماني المشترك، ودعم المشاريع الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين، وبما يسهم في تطوير مسارات التعاون المتعددة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبما يصب في خير وصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

كما تم الاتفاق على تفعيل عمل لجان الأخوة البرلمانية المشتركة، ومواصلة التنسيق والتكامل في المواقف الداعمة لمصالح البلدين، في مختلف المحافل البرلمانية الاقليمية والدولية، وفتح آفاق رحبة من التعاون البرلماني على مستوى الأعضاء والأمانة العامة بين المجلسين، وعقد اللقاءات والاجتماعات الثنائية، وتبادل الخبرات والدراسات البرلمانية، الداعمة للعمل التشريعي.

ومن جانبه هنئ المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيسة مجلس النواب

بمناسبة تزكية المجموعة البرلمانية العربية لمعاليها كممثلة للمجموعة العربية بالمجموعة الاستشارية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف بالاتحاد البرلماني الدولي.

مؤكدا ان فوز معاليها بعضوية مجموعة مكافحة الإرهاب بالاتحاد البرلماني الدولي يمثل تأكيداً على ما وصل له أبناء مملكة البحرين من قدرات خاصة تؤهلهم لشغل المناصب الدولية الرفيعة، وهو ما يضع مملكة البحرين في مكانتها المُستحقة على الصعيد الدولي.