واصل نادي مانشستر سيتي الإنجليزي التوسع في إنشاء أكاديمياته ومدارسه لكرة القدم في أنحاء متفرقة من العالم.

وأعلنت شركة "إمكان مصر"، الرائدة في مجال الاستثمار والتنمية العقارية والمملوكة لمجموعة أبوظبي كابيتال (ADCG)، إطلاق أول مدرسة كرة قدم لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي في أفريقيا.

وستحتضن مصر مقر أكاديمية السيتي الجديدة، داخل أحد الأندية الرياضية التي ترتبط بشراكة مع النادي الإنجليزي، من أجل الكشف عن المواهب وتطوير مهاراتها عبر إخضاعها للبرامج المتطورة التي تطبقها الأكاديمية في كل فروعها، بإشراف مجموعة من المدربين العالميين.

وأبدى عبدالله النقراشي، الرئيس التنفيذي لشركة "إمكان مصر"، سعادته بالشراكة مع مانشستر سيتي لإطلاق أول مدرسة كرة قدم للنادي في مصر وأفريقيا، مؤكداً أن جميع مدربي المدرسة من المعتمدين لدي النادي، وأن الإشراف على العمليات اليومية للمدرسة سيتم بواسطة فريق فني كامل من السيتي.

وأشار إلى أن المدرسة ستوفر البيئة الإبداعية اللازمة للأطفال من جميع الأعمار لإطلاق العنان لإمكاناتهم الفنية فى تعلم كرة القدم، حيث سيتم تدريبهم بنفس المنهجية التي تتبعها أكاديمية مانشستر سيتي في إنجلترا.

بينما قالت مروة علواني، مدير تطوير القطاع الرياضي بالشركة، إن مدرسة "مانشستر سيتي" ستوفر برامج تدريب مبتكرة لكرة قدم، ويمكن الالتحاق بها من سن 3 سنوات وحتى 18 عامًا.

وكشفت عن الافتتاح المبدئي للمدرسة سيكون على هيئة معسكر صيفي ينطلق في شهر يونيو/ حزيران المقبل، ويستمر خلال شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب، بينما سيكون الافتتاح الرسمي في أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

وعلقت جورجينا بوسكيتس، رئيسة قطاع تعليم كرة القدم لمجموعة السيتي، قائلة: "يسعدنا أن نقدم أول مدرسة لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم في مصر، ونتطلع إلى العمل مع الجميع لخلق بيئة تعليمية ورعاية تدعم جميع اللاعبين أينما كانوا في رحلتهم الكروية".