أكد رجل الأعمال وعضو مجلس الأعمال البحريني السعودي السيد إبراهيم الشيخ أن "القرارات الأخيرة للفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد19) تثبت وتؤكد على التخطيط القويم والرؤية السديدة والحكيمة لفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء، في ظل الرعاية الشاملة التي تحظى بها المملكة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، حيث تؤكد على أنها مؤشر للتعافي الصحي والاقتصادي".

ونوه الشيخ إلى "تعافي اقتصاد البحرين بفضل التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والاستجابة السريعة والدائمة، والمواكبة للتطورات الحاصلة، ودعم كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها المملكة بهدف التصدي للفيروس والحد من آثاره على الاقتصاد".

وقال إن "البحرين تحظى بشهادات دولية وعالمية في مكافحة الفيروس والقضاء عليه، لاسيما ما يتعلق بتعافي الاقتصاد الوطني ونموه، وهو ما برز مؤخراً في تصريحات صندوق النقد الدولي، وتوقعاته بتعافي اقتصاد البحرين بوتيرة أسرع حيث توقع نمو اقتصاد البحرين 3.3% هذا العام مقابل توقعه في أكتوبر لنمو 2.3 %. ".

وذكر أن "فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء يتمتع ببصيرة ثاقبة وإدارة فريدة ومتميزة لأزمة كورونا (كوفيد19)، بدليل مساعيه الحثيثة من أجل توفير الحصانة الكافية في أسرع وقت ممكن بما يقلل فرص انتشار الفيروس".

وشدد الشيخ على أن "ربط القرارات بأخذ جرعتي التطعيم، يهدف إلى ضمان صحة وسلامة الجميع، وحماية جميع أفراد المجتمع، ودعم تسريع العودة للحياة الطبيعية، وضمان استمرار العمل في القطاعات والمجالات الاقتصادية".

ولفت الشيخ إلى أن "القرارات تثبت المسؤولية الوطنية التي يأخذها الفريق الوطني على عاتقه لتعزيز الأمن الصحي، وزيادة الوقاية من الإصابة بالفيروس، لاسيما ما يتعلق بالحملات التوعوية التي تشجع مختلف فئات وأفراد المجتمع على أخذ اللقاحات المعتمدة في البحرين، والتي يتم توفيرها مجاناً للمواطنين والمقيمين" .

ونوه الشيخ إلى أن "تلك القرارات تصب في صالح تعافي الاقتصاد الوطني وتسريع حركة التجارة والاستثمار وتسريع اقتصاديات الأسواق".

وقال إن "البحرين تسجل نجاحات متتالية وإنجازات غير مسبوقة في التصدي للجائحة بفضل توجيهات حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، والدور الكبير الذي تضطلع به الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وما تبذله من جهود مميزة ومشهودة لتوفير أعلى مستويات الرعاية الصحية والبرامج العلاجية بصورة إنسانية وعادلة".

ودعا الشيخ "الجميع من مواطنين ومقيمين إلى الامتثال إلى قرارات الفريق الوطني الطبي وأخذ اللقاحات المعتمدة لفيروس كورونا من أجل التعافي الشامل والتام للجميع حتى تعود الحياة لطبيعتها مرة أخرى وننهض بالاقتصاد الوطني الذي يشهد تعافياً ملحوظاً بشهادات مؤسسات إقليمة ودولية وعالمية".