قام وفد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية البحرين الجامعية بزيارة مستشفى الملك حمد الجامعي تعبيراً عن الامتنان للجهود المبذولة لمجابهة جائحة كورونا، وقام بمصاحبة الوفد عدد من الأطباء و الممرضين بجولة حول المرافق الصحية المختلفة في الجناح المخصص للتطعيم ضد فيروس كورونا، حيث قاموا بالاطلاع على النظم الإدارية المتطورة المتبعة من قبل الكوادر العاملة في المستشفى و كذلك المستوى العالي للخدمات المتوفرة مما يؤكد مواكبة هذه النظم مع رؤية حكومة مملكة البحرين الرشيدة في توفير أفضل الخدمات الصحية لجميع أفراد المجتمع .

أعرب الوفد عن تقديره للطاقم الطبي بعد تعرفه على جميع الخطوات اللازمة لتلقي جرعة التطعيم وأشاد بالتفان في العمل ليلا نهارا لضمان تطبيق الإجراءات بسلاسة ويسر. وقد أشاد الوفد خلال الزيارة حجم مستوى الطاقة الاستيعابية للمستشفى ومدى استعداديتهم وجاهزيتهم لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين والمحافظة على صحتهم.

جاءت هذه الزيارة في إطار الاحتفال بيوم الصحة العالمي الذي توليه مملكة البحرين أهمية كبيرة خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في ظل جائحة كورونا.

قدم وفد كلية البحرين الجامعية في ختام الزيارة شهادات تقديرية تعبر عن شكرهم وامتنانهم للجهود المبذولة من قبل الصفوف الأمامية لمجابهة جائحة كورونا.