أيمن شكل

علمت "الوطن" من مصادر خاصة أن إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية قد قامتا بإجراء تطعيم عاجل لجميع الأئمة والمؤذنين الذين لم يتلقوا التطعيم، وذلك لكي يتسنى لهم حضور شعائر صلاتي الجمعة والتراويح التي أعلن عن عودتها ضمن توجيهات ملكية صادرة منذ أيام.

وقال مصدر في الأوقاف السنية إن إجراءات عاجلة تم اتخاذها لتطعيم كافة الأئمة والمؤذنين، قبل بداية شهر رمضان الكريم، فيما أشار مصدر آخر في الأوقاف الجعفرية إلى أن خطباء المآتم والمسؤولين عنها أيضاً تم تطعيمهم قبل بدء تنفيذ قرار فتح المآتم، موضحتين أن قرارات منع دخول غير المتطعمين مقتصرة على صلاة الجمعة والتراويح، بينما لا يشترط تطبيقها في الصلوات الخمس.

وصدر قبل أربعة أيام توجيه عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بفتح المساجد والجوامع لجميع الفروض اليومية وصلاة الجمعة وصلاة التراويح في شهر رمضان المبارك مع وجوب تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا COVID-19.

وبناءً على اجتماع بين الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا والشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، والشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية، ويوسف بن صالح الصالح رئيس مجلس الأوقاف الجعفرية، فقد اتخذ في وقت سابق قرار بفتح الجوامع والمساجد لصلاة الجمعة وصلاتي العشاء والتراويح فقط للحاصلين على التطعيم المضاد لفيروس كورونا (بعد مرور 14 يوماً على الجرعة الثانية) والمتعافين من الفيروس، وذلك من خلال إبراز ما يثبت ذلك عبر تطبيق مجتمع واعي، مع الاستمرار في فتح جميع الجوامع والمساجد للجميع للفروض اليومية وفق الاشتراطات والإجراءات الاحترازية المعلنة سابقاً ابتداءً من أول أيام شهر رمضان الكريم 1442هـ، وذلك تحت إشراف إدارتي الأوقاف السنية والجعفرية.