الأوقاف الجعفرية ترفع أسمى آيات التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان وتؤكد على الإلتزام بتوجيهات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا

بمناسبة حلول شهر مضان المبارك للعام 1442 هــ رفعت إدارة الأوقاف الجعفرية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى أبناء مملكة البحرين، وعموم الأمتين العربية والإسلامية، سائلين الله العلي القدير أن يُهلَّه على الجميع بالخير واليمن والبركات، وأن يرزق الجميع صيامه وقيامه وتلاوة آياته .

وأعربت الإدارة عن خالص الشكر والتقدير والاعتزاز لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه بمناسبة صدور التوجيه الملكي السامي بفتح الجوامع والمساجد لجميع الفروض اليومية وصلاة الجمعة وصلاة التراويح بالتزامن مع شهر رمضان المبارك وافتتاح المآتم والحسينيات مع وجوب تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا .

كما تعرب الإدارة عن تقديرها البالغ للجهود الوطنية الكبيرة التي يبذلها فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وبمشاركة وزارات الدولة ومؤسساتها، وخصوصاً القطاع الصحي وجميع منتسبي الكادر الطبي على الجهود والتضحيات الجليلة التي يقدمونها لحفظ صحة وسلامة المجتمع .

وبهذا الصدد أهابت الإدارة بالجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والتعليمات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، كما تدعو الإدارة الخطباء ورجال الدين الأفاضل إلى الاستمرار في دورهم المشكور في حث المجتمع على الإلتزام بهذه التوجيهات والمساهمة في التوعية بهذا الشأن من خلال الخطب والمحاضرات، وتؤكد بالوقت ذاته على ضرورة التزام الجميع بالاحترازات الوقائية لحين زوال الجائحة بإذن الله تعالى.

سائلين العلي القدير أن يحمل شهر رمضان المبارك بشائر الخير والرحمة لمملكتنا الغالية والأمتين العربية والإسلامية وللعالم بأسره، بزوال هذه الجائحة والقضاء عليها، إنه سميع مجيب الدعاء .