33 ألف تواصل مع أولياء أمورهم لمتابعة ودعم تعليمهم

أكد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزيرالتربية والتعليم أنه ضمن جهود الوزارة الكبيرة لضمان استدامة الخدمات التعليمية لجميع الطلبة بمختلف قدراتهم واحتياجاتهم، فقد تم وبنجاح استمرار تدريس الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة بالوسائل المراعية لظروف الجائحة، من خلال المنصات المتنوعة كالبوابة التعليمية والفصول الافتراضية، فضلاً عن تفعيل جميع قنوات التواصل المتاحة مع الطلبة وأولياء أمورهم.

وأضاف الوزير أن أهمية مشاركة هؤلاء الأبناء في الدروس المباشرة عن بعد تكمن في إمكانية متابعة مستواهم الأكاديمي والمهاري والسلوكي بصورة أكثر وضوحاً، حرصاً على تقدمهم الدراسي، مشيراً إلى أنه قد تم منذ بدء العام الدراسي الجاري 2020/2021 تقديم (28646) درسًا مباشرًا توزعت كالتالي: (5736) درسًا للطلبة ذوي الإعاقة الذهنية ومتلازمة داون، و(10416) درسًا لذوي اضطرابات التوحد، و(10863) درسًا لذوي صعوبات التعلم، و(1631) درسًا لذوي اضطرابات النطق واللغة.

ونوه الوزير إلى حرص الوزارة على التواصل المستمر مع أولياء أمور الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، لإيمانها التام بأهمية الشراكة معهم، فهم يشكلون دعمًا كبيرًا وهامًا للحفاظ على تقدم مستويات أبنائهم، مبيناً أنه خلال الظروف الاستثنائية الراهنة بلغ عدد مرات التواصل مع أولياء الأمور (33173) مرة، شملت التواصل عبر المكالمات الهاتفية والرسائل النصية والبريد الإلكتروني وتطبيق كلاس دوجو وتطبيق الواتس آب، وذلك بهدف الاطمئنان على سير الدروس الافتراضية ومتابعة تقدم الطلبة وإتقانهم للكفايات، حيث تبين من خلال المتابعة المستمرة الأثر الإيجابي للتواصل المباشر مع أولياء الأمور وحجم الاستفادة المرضي من الدروس المباشرة التي تم تقديمها.