رفعت السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب، أصدق التهاني وأطيب التبريكات، إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بحلول شهر رمضان المبارك، سائلة المولى جل وعلا، أن يعيد هذه المناسبة الكريمة وأمثالها على جلالته بموفور الصحة والخير والسعادة، وعلى مملكة البحرين وهي تنعم بالخير والأمن والأمان والازدهار.

وأعربت عن تشرفها بلقاء صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، اليوم بقصر الصافرية، مثمنة بخالص الشكر والتقدير، وعظيم العرفان والامتنان، الدعم الملكي السامي للمجلس النيابي، وتطوير العمل الوطني، بالتعاون المثمر بين مجلس النواب والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وما يوليه سموه من اهتمام وتوجيهات، ومتابعة حثيثة، في تعزيز التعاون المشترك لخدمة الوطن والمواطنين.

وأكدت فخر واعتزاز مجلس النواب بالإشادة الملكية السامية بالسلطة التشريعية، وبالمواقف الوطنية والجهود المخلصة لأعضاء مجلسي الشورى والنواب، وبالدور المحوري والعمل الوطني في خدمة مسيرة التنمية وتعزيز النهج الديمقراطي والدفاع عن المصالح العليا للوطن وقضاياه والتعبير عن تطلعات المواطنين.

وأشادت بما تحقق من إنجازات حضارية رائدة لمملكة البحرين في مختلف المجالات، وخاصة ما حققه فريق البحرين في ظل التطورات المستجدة في التعامل مع جائحة كورونا المستجد، مؤكدة معاليها ثقتها التامة وإيمانها الراسخ بقدرة مملكة البحرين على تجاوز التحديات وخلق الفرص والاستثمارات، وبإرادة وطنية جامعة، في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.