قال الطفل عبدالرحمن مهيدي مطلك مخلف عبدالله «16 عاماًً»، والذي يحفظ 25 جزءاً من القرآن الكريم «أدرس في مركز عبدالرحمن أجور للرجال الكائن بمدينة حمد، وقد شاركت في مسابقات قرآنية عديدة، بينها، جائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم التي تنظمها الوزارة تحت رعاية كريمة من جلالة الملك المفدى، ومسابقة الهداية السنوية الثامنة، ومسابقة سبيكة بنت إبراهيم الأنصاري، ومسابقة مدرسة الإمام الغزالي الإعدادية للبنين».

وتابع «لقد فزت في مسابقات عديدة، حيث فزت بالمركز الثاني في جائزة البحرين الكبرى للقرآن الكريم - الدورة 24 في عام 2019 - فرع أجران، وبالمركز الأول في مسابقة مدرسة الإمام الغزالي الإعدادية للبنين في مسابقة جزء عم».

ورغم أن الطالب ضرير ولكن لم يمنعه ذلك من حفظ القرآن الكريم وهو في مرحلة متقدمة جداً لختم القرآن الكريم كاملاً بإذن الله تعالى.

وعن تأثره بالقرآن الكريم، أفاد بأنه «في بداية عمره عندما كان في سن 3 سنوات يسمع الآذان ويردد معه وبعدها كان أول تسجيله ودراسته بمركز عبدالرحمن أجور، حيث قام معلموه بتحفيزه وتشجيعه على حفظ القرآن الكريم، ومن ثم واصل في حفظ القرآن الكريم ولله الحمد».