اكتمل عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، بتأهل تشيلسي وباريس سان جيرمان وريال مدريد ومانشستر سيتي.

وحسب نظام القرعة التي تم سحبها في شهر مارس/آذار الماضي، فإن ريال مدريد سيلعب ضد تشيلسي في نصف النهائي، فيما يلتقي مانشستر سيتي مع باريس سان جيرمان.

وبالنظر لتاريخ تلك الأندية مع بعضها البعض، فإن المواجهات السابقة بينها ترسم الطريق نحو نهائي إنجليزي خالص، يلعب فيه مانشستر سيتي مع تشيلسي.

ريال مدريد ضد تشيلسي

التقى الفريقان في 3 مناسبات سابقة، لم يكن أي منها في دوري أبطال أوروبا، ولم يتمكن ريال مدريد من تحقيق الفوز.

أول لقاء كان في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية موسم 1970-1971، في مدينة بيرايوس اليونانية، وانتهت المباراة بالتعادل (1-1).

وحسب ما كانت تنص عليه اللوائح حينها، لعب الفريقان مباراة إعادة بعد يومين، حسمها تشيلسي بنتيجة 2-1، ليتوج بلقبه الأول في تلك البطولة.

وبعد فوز تشيلسي بلقبه الثاني في موسم 1997-1998 واجه ريال مدريد، بطل دوري أبطال أوروبا حينها، في مباراة كأس السوبر الأوروبي، التي حسمها بهدف دون رد في ملعب "لويس الثاني" بإمارة موناكو، محققا لقبه الوحيد في تلك المسابقة.

ومن المقرر أن يستضيف ريال مدريد مباراة الذهاب أحد يومي 27 و28 أبريل/نيسان الحالي، فيما يقام الإياب في ضيافة تشيلسي أحد يومي 4 و5 مايو/آيار المقبل.

مانشستر سيتي ضد باريس سان جيرمان

على جانب آخر، لم يخسر السيتي أي مباراة لعبها ضد باريس سان جيرمان، حيث التقى الفريقان 3 مرات سابقة في البطولات الأوروبية، تعادلا في 2 منها وفاز السيتي مرة.

اللقاء الأول بين السيتي وباريس انتهى بالتعادل السلبي في دور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2008-2009، الأخير في تلك البطولة قبل تغيير نظامها لتصبح الدوري الأوروبي حاليا.

يذكر أن هذا اللقاء أقيم في ملعب مانشستر سيتي، وكان النظام وقتها يقتضي لعب مباراة واحدة فقط وليس ذهاب وإياب.

وفي موسم 2015-2016 التقى الفريقان في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وحسم السيتي بطاقة التأهل لنصف النهائي بعد فوزه على ملعبه 2-1 في الإياب، بعدما انتهى الذهاب بالتعادل 2-2 في باريس.

ومن المقرر أن يستضيف سان جيرمان مباراة الذهاب أحد يومي 27 و28 أبريل/نيسان الحالي، فيما يقام الإياب في ضيافة مانشستر سيتي أحد يومي 4 و5 مايو/آيار المقبل.

وفي حال كرر التاريخ نفسه وتأهل تشيلسي والسيتي، سيكون ثالث نهائي إنجليزي خالص في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بعد خسارة "البلوز" ضد مانشستر يونايتد في 2008، وفوز ليفربول على توتنهام في 2019.