عقدت لجنة تكافؤ الفرص بكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) اجتماعها عن بعد، اليوم الخميس، ناقشت خلاله إمكانية تطبيق مركز دعم المرأة الذي أطلقه المجلس الأعلى للمرأة مؤخرًا، إضافة إلى عدد من المواضيع التي تختص بالمرأة البحرينية العاملة في البوليتكنك، وخصوصًا في ظل الأوضاع الراهنة، وترأس الاجتماع القائم بأعمال الرئيس التنفيذي الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة

وثمنت اللجنة توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بتطبيق نظام العمل من المنزل للأم العاملة في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية، مؤكدة أن البوليتكنك كانت من أولى المؤسسات التي بادرت بتنفيذ هذه التوجيهات، مراعاة للاحتياجات الأسرية وتمكين الأم العاملة من الرعاية المنزلية لأبنائها خلال الفترة المؤقتة لإيقاف الدراسة وتقديرًا لدور الأم وإسهاماتها.

إلى ذلك؛ أكد الشيخ علي حرص البوليتكنك على دعم جهود المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، من أجل تعزيز حضور وتقدم المرأة في شتى المجالات، مشيرًا إلى أهمية الخطط الوطنية والبرامج النوعية التي يقدمها المجلس، ومتابعة تفعيل النموذج الوطني للتوازن بين الجنسين في التنمية وتحقيق هذا التوازن في سياسات وبرامج الدولة. مشيدًا بمبادرة المجلس تدشين تطبيق "مركز دعم المرأة" الذي يوفر كافة الاستشارات والمتابعات التي يقدمها المركز في مكان واحد وبيسر وسهولة باللغتين العربية والانجليزية.

وأشار الشيخ علي إلى أنه ورغم التحديات التي يواجهها العالم بأسره، إلا أن البوليتكنك استطاعت أن تثبت مكانتها وتيسر جميع عملياتها بشكل طبيعي، وذلك بفضل التقنيات الحديثة المعتمدة منذ نشأة الكلية، ومنها التعليم الافتراضي وتقنيات التواصل عن بعد، وقال: "يسعدنا أن ننتهز هذه الفرصة لنعرب عن جزيل شكرنا وتقديرنا لجهود كوادرنا الأكاديمية والإدارية من السيدات، اللاتي لم يتوانين في بذل كل طاقاتهن في سبيل سير العملية التعليمية بكل سهولة ويسر وفاعلية، ونحن على أتم الاستعداد للوقوف إلى جانبهن متى ما احتجن لأية مساعدة"، مؤكدًا حرص الإدارة التنفيذية في البوليتكنك على حصول المرأة البحرينية في الكلية على جميع حقوقها، وإتاحة الفرصة لها للوصول إلى المكانة التي تستحقها، وتسهيل جميع الإجراءات التي تمكنها تحقيق ذاتها وأهدافها، معربًا عن فخره واعتزازه بدور المرأة البحرينية في البوليتكنك في نهضة الكلية، وما تمثله من مدرسة في صنع الإنجازات التي أسهمت فيما حققته مملكة البحرين من تقدم وازدهار.