رويترز


أعلنت الحكومة اليمنية، أنها سمحت بدخول مزيد من السفن التي تنقل الوقود إلى ميناء الحديدة وذلك في ظل نقص حاد للمواد البترولية في البلاد.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني إن "الحكومة سمحت مساء أمس الأربعاء بدخول الشحنات بالتنسيق مع قوات تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية" لكنه لم يكشف عن عدد هذه الشحنات.

وعقب آخر مبادرة لوقف إطلاق النار في اليمن عرضتها الرياض قبل ثلاثة أسابيع تم السماح لأربع سفن بالدخول للحديدة، وتظهر بيانات الأمم المتحدة أن السفن كانت تحمل 72 طنا من الوقود.

وتظهر بيانات الأمم المتحدة أن السفن الحربية للتحالف حالت دون وصول نحو 14 ناقلة نفط حتى 23 مارس رغم حصولها على موافقة من الأمم المتحدة، وانتظر بعضها ستة أشهر لدخول الميناء.