أيمن شكل


كشف وزير المواصلات والاتصالات م. كمال بن أحمد أن رواتب الأجانب العاملين في الشركات التابعة لممتلكات تبلغ 4 ملايين دينار سنويا، مؤكدا أنه تم إعطاء الأولوية للبحرينيين ويتم الاستعانة بموظفين أجانب في حالة عدم توفر الخبرات والمهارات المطلوبة لتلك الوظائف.

وأوضح الوزير في رده على سؤال للنائب فاضل السواد بشأن عدد الشركات المملوكة بالكامل للدولة أو التي تساهم فيها بنسبة لا تقل عن 51% داخل البحرين الخاضعة لإشراف الوزارة، أن الوظائف التي يشغلها الأجانب هي عادة وظائف تقنية وفنية متخصصة في مجال معين تتطلب خبرات ومهارات معينة، لافتا إلى أنه يتم الأخذ في الاعتبار طبيعة عمل الشركة واحتياجاتها ومتطلباتها بالإضافة إلى وجود مساهمين آخرين فيها من الداخل أو خارج المملكة.

وأشار إلى أن الشركات لديها برامج تدريبية تهدف لتأهيل البحرينيين لشغل المناصب الإدارية والتنفيذية العليا بالإضافة إلى الوظائف التي تتطلب مهارات متخصصة وذلك لغايات تسهيل عمليات الإحلال الوظيفي ونقل الخبرات.

ويوضح جدول مرفق مع إجابة السؤال نسب البحرنة في الشركات التابعة لممتلكات، حيث تبلغ نسبتها في الشركة القابضة 85.71%، وفي إدامة 83%، وفي طيران الخليج 62%، وفي معهد "دانات" 88%، وفي مجموعة طيران الخليج القابضة 78%، وفي حلبة البحرين الدولية 75.8%، وفي شركة مطار البحرين 86%، وفي شركة هلا بحرين للضيافة 62%، وفي أكاديمية الخليج للطيران 76.7%، وفي شركة الدواجن 73.7%، وفي شركة راديو البحرين 75%، وفي شركة مزاد 100%، وفي شركة ألبا 84.2%، وشركة الجنوب للسياحة 14%، وفي شركة الظاعن للقوارب 16.4%، وفي شركة مطاحن الدقيق 81.1%.