أعلنت وكالة الزراعة والثروة البحرية بوزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني استئناف تقديم مواد مكافحة الآفات للمزارعين ضمن برامج الدعم التي تقدمها الوكالة والتي يتم فيها بيع تلك المواد بأسعار مدعومة من قبل الحكومة بهدف تقليل كلفة مدخلات الإنتاج.

وأشارت الى ان تلك المواد تشمل مبيدات الآفات بالإضافة الى المصائد الفرمونية للحشرات والمصائد اللاصقة وقد استفادت شريحة كبيرة من المزارعين من الدعم المقدم في التعامل مع الإصابة بالآفات الزراعية وهو ما ينعكس إيجابا على زيادة وجودة المحصول.

كما أوضحت الوكالة بأن الالية التي يتبعها المختصين بإدارة الثروة النباتية لتلبية طلبات مواد المكافحة للمزارعين تتم من خلال تشخيص الإصابة وشدتها ومن ثم تحديد نوع الافه والمبيد المناسب او أي وسيلة من وسائل المكافحة الأخرى المتوفرة. علما بأن الدعم الفني على مستوى تقديم الاستشارات في مجال تشخيص والتعامل مع الآفات متوفر وبشكل دائم من خلال قسم الحجر ووقاية النبات.

ودعت الوكالة المزارعين لاتباع إجراءات السلامة والالتزام بالتعليمات الخاصة باستخدام المبيدات، إلى جانب الالتزام بفترة تحريم استخدام المبيدات قبل قطف الثمار.

وأضافت أنه ينصح باتباع طرق الوقاية الأخرى من الاصابة قبل اللجوء لاستخدام المبيدات والتي تشمل الاهتمام بنظافة المزرعة والتخلص من بقايا المحصول السابق خصوصاً التي تحتوي على بقايا إصابات وإجراء عمليات التعقيم الشمسي خلال فترة الصيف.