رفع السيد علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور محافظ المحافظة الشمالية بالأصالة عن نفسه ونيابة عن أهالي المحافظة الشمالية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ، وإلى شعب البحرين الوفي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك خلال المجلس الرمضاني الافتراضي الذي عقدته المحافظة الشمالية عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور عدد من السادة النواب وأهالي المحافظة ، حيث تبادل المحافظ والحضور التهاني والتبريكات بمناسبة الشهر الفضيل ، مؤكداً على أهمية تعميق الوعي في المجتمع في إطار مبادرة المحافظة "يداً بيد لنهزم جائحة كورونا"، للانضمام للحملة الوطنية للتطعيم بالتنسيق والتعاون مع إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة، وذلك لدعم الجهود التي يبذلها الفريق الوطني الطبي والعاملون في الصفوف الأمامية للتصدي للجائحة، لتسريع وتيرة تحقيق المناعة المكتسبة الجماعية.

ودعا المحافظ العصفور الحضور إلى المشاركة في الترويج للمشروع الوطني للتوظيف في نسخته الثانية بين أبناء المجتمع ، لتمكين المواطنين العاطلين من الالتحاق بسوق العمل والاستفادة من 25 ألف وظيفة و 10 آلاف فرصة تدريبية يوفرها البرنامج، وذلك انطلاقاً من دور المسؤولية المجتمعية لدعم البرنامج الوطني للتوظيف .

ونوه المحافظ بدور المؤسسات و الأفراد في تعزيز الصحة في شهر رمضان المبارك ، مشيراً إلى أن المحافظة قد أطلقت خلال الشهر الكريم مسابقة " الرابح الأكبر في شهر رمضان" لأكثر من 35 متسابقاً من الجنسين لمكافحة السمنة والأمراض المزمنة، وذلك ضمن مبادرة المحافظة لاعتماد عالي مدينة صحية، وللتشجيع على اتباع أنماط الحياة الصحية، من حيث التغذية السليمة وممارسة الأنشطة البدنية، سيما في ظل تفشي تداعيات جائحة كورونا.

كما انطلقت عدة مبادرات من المجلس الرمضاني الافتراضي، وهي مبادرة توصيل خدمة التطعيم لكبار الموطنين في نادي عبدالرحمن كانو الاجتماعي للوالدين، ومبادرة تدريب وتأهيل العاطلات في مجال الهندسة بالتعاون مع شركة NJ للاستشارات الهندسية لدعم المرأة البحرينية في مجال التنمية الوطنية، ومبادرة حصر العاطلين عن العمل في باربار وبني جمرة بالتعاون مع النائب فاطمة القطري لدعم المشروع الوطني للتوظيف في نسخته الثانية، ومبادرة دعم مجمع سار التجاري لجوائز "الرابح الأكبر في شهر رمضان" خلال النصف الأول من الشهر الكريم، والترويج للمسابقة من خلال اللوحات الإعلانية في المجمع .