نظم بنك البحرين الوطني حفل تخريج افتراضي، وذلك في يوم الأربعاء الموافق 14 أبريل 2021، لتكريم الدفعة الأولى من المشاركين الذين إجتازوا برنامج Rise التدريبي بنجاح. وتم خلال الحفل الاحتفاء بجهود المشاركين وتسليط الضوء على مخرجات وانجازات البرنامج التدريبي، وذلك بعد ختام التدريبات المكثفة التي امتدت على مدى عام كامل وتحقيق الأهداف المرجوة منها.

وقد حضر الحفل الافتراضي رؤساء وأعضاء المجالس الإدارية، ومنتسبي الإدارة التنفيذية لكلٍ من بنك البحرين الوطني وبنك البحرين الإسلامي، بانضمام المديرين القائمين على برنامج Rise وجميع الموظفين المنتسبين لمجموعة بنك البحرين الوطني.

ويأتي برنامج Rise ليعكس جهود مجموعة بنك البحرين الوطني الدائمة في تطوير وتدريب كوادره العاملة بما يتجاوز أدوارهم ومسؤولياتهم المعتادة، وتحدّيهم لإطلاق إمكانياتهم الكامنة من أجل تحقيق رؤية مجموعة بنك البحرين الوطني لتكون الخيار الأول لأصحاب الخبرات الهامة في القطاع المالي، وذلك لما تقدمه من فرص التطوير المهني. وتعد هذه الدفعة الأولى من خريجي البرنامج والذي يهدف لرسم مستقبل أفضل للمجموعة.

وبهذه المناسبة، صرح السيد جان كريستوف دوراند الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الوطني: “نحن سعداء بنجاح برنامج Rise الذي بدأ في عام 2019 ليعكس التزامنا بتأسيس قوى عاملة مستدامة ومسؤولة. ونحن في بنك البحرين الوطني نوّلي اهتمامًا كبيراً لنهج التخطيط بعيد المدى، لما له من دور أساسي في دعم رؤية المملكة 2030، إذ أننا نتطلع باستمرار لتعزيز المكانة الاقتصادية لمملكة البحرين. وكجزء من دورنا كبنك وطني رائد، سنبقى ملتزمين بتطوير القوى العاملة البحرينية ودعمهم نحو الارتقاء."

ومن جانب آخر، أشادت الآنسة دانة بوحجي الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاستدامة في بنك البحرين الوطني بأهمية الاستثمار في الموارد البشرية بقولها: “لطالما سعى بنك البحرين الوطني للاستثمار في موارده البشرية، وقد جاء برنامج Rise التدريبي ليجدد إلتزام البنك بذلك، ونحن نعمل بجهد من أجل دفع عجلة النمو في المؤسسة من خلال تزويد موظفينا بالأدوات اللازمة لرفع مستوى مهاراتهم بما يتلاءم مع تطورات القطاع."

وأضافت: "بصفتنا جهة العمل المعتمدة من قبل جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA)، فإننا ملتزمين دائمًا بتطوير كوادرنا البشرية ونعتبر الاستثمار بهم من أهم قيمنا وأولوياتنا. ونحن في المجموعة، نقدم العديد من فرص التدريب والتطوير الداخلية المعدة لتحفيز الموظفين وإطلاق امكانياتهم لخلق تأثير مستدام يهدف لتطوير مستويات الخبرات والتعلم، حيث نعتبر هذا الأمر تحدي لنا من أجل تأهيل كوادر من الخبراء قادرة على الارتقاء بالقطاع المالي في المملكة. كما إننا فخورون ببرنامج Rise والتأثير الملموس الذي أحدثه على كل من البنك والمشتركين، ونتطلع إلى التطورات المهنية للمشتركين والاحتفاء بخبراتهم وتجاربهم المجزية داخل المؤسسة."

وقد انطلق برنامج Rise، الذي تم تطويره بالشراكة مع مستشارين تدريب عالميين، بهدف إبراز وصقل مهارات المشتركين وتهيئتهم ليصبحوا قادة، عبر الاستثمار في تطويرهم المهني وإعطائهم الفرص ليعملوا خارج نطاق المهام الوظيفية المعتادة. وتمت إتاحة الفرصة للمشاركين للانخراط في مشاريع ذات أهمية من المؤمل أن يكون لها تأثير بارز في الارتقاء بمستوى العمل، مثل: مشروع الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) الذي يتماشى مع جهود البنك نحو تحقيق الاستدامة، والذي قد مكن البنك من التقدم في التصنيف من المرتبة الثانية والعشرين في عام 2018 إلى المرتبة الثانية في عام 2019 وذلك على مستوى جميع قطاعات المملكة، ومشروع دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، الذي يهدف إلى مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة غير المدعومة وإنشاء هيكلية عمل مستدامة لضمان مستقبل هذه الشركات، ومشروع تطوير الخدمات المصرفية للأفراد المعني بتمويل القروض الإسكانية من أجل تعزيز الكفاءة التشغيلية عبر تيسير التمويلات االسكنية بطريقة سلسة، مما يسهم في رفع معدل رضا العملاء وتحسين تجربتهم.