أيمن شكل

أكد وزير المواصلات المهندس كمال بن احمد أن نسبة البحرنة في مطار البحرين ستصل إلى 91% نهاية العام الجاري، موضحاً أن شركة ممتلكات القابضة يتبعها 17 شركة مقارنة مع أكثر من 100 ألف سجل في البحرين.

وأوضح في إجابته على سؤال برلماني، أن الإدارات التنفيذية في جميع شركات ممتلكات من كوادر بحرينية، وأن جميع المجالس التنفيذية للشركات الوطنية تريد توظيف البحرينيين.

ووصف مستوى الرواتب الخاصة بالأجانب في الشركات التابعة لممتلكات، بأنها شيء إيجابي، لافتاً إلى أن ما تم ذكره في إجابته على السؤال قد شملت الرواتب والعلاوات والمكافآت.

وحول ارتفاع نسبة الأجانب في شركة "هلا بحرين"، أوضح أحمد "أنها توسعت في أعمالها مما استوجب توظيف أجانب في أعمال مثل أعمال النظافة والطباخين وهي وظيفة نادرة تتطلب خبرة.

وأضاف: "أنا مو بوزير العمل لكن الأرقام تؤكد أن أعداد البطالة قليلة، وأنتم كلجنة تحقيق وافقتم على الأهداف الموضوعة والشركات ملتزمة بتنفيذ الخطط".

وأكد أن الشركات ستستغني عن كل الأجانب قريبا، وتعمل دائما على تطوير عمليات التدريب والتوظيف، لكنه لفت إلى وجود قطاعات تتطلب الاستعانة بالأجانب لفترة مؤقتة، لحاجتها لبعض التخصصات، وقال إن الشركات العالمية تتنافس على جذب الخبرات والأفراد ولا نستطيع في البحرين أحياناً الاتفاق مع هذه الخبرات بسبب رواتبها العالية.

وأكد الوزير "أن مسألة العقود الخارجية هي أمر طبيعي وتتجه إليه كل الشركات في كل دول العالم، لتوفير عمال وأغذية ومعدات وسيارات، ولا يمكن لشركة أن تعمل بدون العقود الخارجية حتى تستطيع التركيز في أعمالها الرئيسة".