مريم بوجيري


كشف وزير التربية والتعليم د. ماجد النعيمي عن أنه لا توجد خطة حالياً لدى الوزارة للتحول الرقمي بصورة كاملة ومن ثم الاستغناء عن الكتب الورقية، مراعاة لظروف الطلبة وأولياء أمورهم الذين لا يمتلكون الإمكانات للتحول الرقمي.

وأكد استمرار الوزارة في توفير الكتب والكراسات الورقية للطلبة في مختلف المراحل الدراسية بأكثر من مليوني نسخة بكلفة 2.5 مليون دينار، إلى جانب الكتب الوطنية لجميع المراحل الدراسية بالمدارس الخاصة دون مقابل بنحو 200 ألف نسخة سنوياً.

وأضاف في رده على سؤال للنائب سوسن كمال أن الوزارة تحرص على اتباع سياسة ترشيد استخدام الكتاب المدرسي وضمن تدريب الطلبة على حسن استخدام الكتب المدرسية بما يساعد على استخدامها أكثر من مرة كلما كان ذلك ممكناً ما يخفض كلفة الطباعة.

وأكد أن الظروف الاستثنائية الحالية أبرزت أهمية التحول الرقمي في التعليم حيث شكلت الوزارة 45 فريق عمل لإنجاز الدروس النموذجية التي يتم تحميلها على البوابة الإلكترونية في مختلف المقررات الدراسية لمختلف الصفوف، حيث بلغ المحتوى التعليمي المنشور حالياً على موقع الوزارة والبوابة 390 كتاباً و1129 وحدة تعلم و4414 درساً نموذجياً، أما المحتوى التعليمي المنشور على موقع "مكتبتي الرقمية" من إنتاج المدارس فبلغ 5927 وحدة محتوى تعليمي ورقمي.

وأشار إلى أن المعلمين يقومون بإعداد الدروس والإثراءات والأنشطة والتطبيقات حيث بلغت الأعداد خلال الفصل الأول من العام الدراسي 2020-2021، 214,503 دروس و118,394 إثراءً و367,968 نشاطاً وتطبيقاً، كما أن العمل مستمر لإعداد وتحميل العديد من الدروس الجديدة يومياً في إطار تفاعلي إضافة إلى العديد من الأدوات بينها المختبرات الافتراضية للعلوم والأحياء والفيزياء وبرمجيات تفاعلية للرياضيات.