سجلت عملة بيتكوين الرقمية، الجمعة، تراجعاً نسبته 7.9%، إلى ما دون الـ 50 ألف دولار، للمرة السابعة في ثمانية أيام، بعد اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن مضاعفة ضريبة أرباح رأس المال للأثرياء.

وقالت وكالة "بلومبرغ" الأميركية أن عملة البيتكوين، واجهت أسوأ أسبوع لها منذ أكثر من عام، إذ أدت الزيادة المقترحة في ضريبة أرباح رأس المال للأميركيين الأثرياء، إلى تكثيف التقلبات التي أصابت أكبر عملة مشفرة في العالم.

وانخفضت عملة البيتكوين بنسبة تصل إلى 7.9% لحوالي 47.525 دولاراً، إذ استمرت في تجاوز المستويات الرئيسية، في وقت حذر فيه محللو "وول ستريت" من خسائر أكبر للعملة المشهورة بتقلبها، والتي وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 64.870 دولاراً في 14 أبريل الجاري.

ويمثل تراجع هذا الأسبوع بنسبة 22%، أسوأ فترة للبيتكوين منذ مارس الماضي، وكذلك للعملات الرقمية الأخرى مثل "إيثر" و"دوجكوين"، التي حققت مكاسب على مدى الأيام القليلة الماضية.

"ضريبة رأس المال"

ويأتي التهديد الأخير، بعد تقارير تفيد بأن إدارة بايدن، تدرس رفع الضريبة على مكاسب رأس المال إلى 39.6%، لمن يكسبون أكثر من مليون دولار سنوياً، ما يعد كافياً لإشعال أكبر انخفاض في سوق الأسهم الأميركية في خمسة أسابيع، وفقاً لبلومبرغ.

ويواجه المستثمرون الأميركيون في الأصول الرقمية، التي ارتفعت إلى أكثر من 70% هذا العام، على رغم التراجع الأخير، ضريبة أرباح رأس المال، إذا قاموا ببيع العملة المشفرة بعد الاحتفاظ بها لأكثر من عام. لكن العملة المعدنية كانت واحدة من أفضل الأصول أداءً في السنوات الأخيرة.

وكثفت مصلحة الضرائب الأميركية، تطبيق تحصيل الضرائب على مبيعات العملات المشفرة، كما طالبت مستخدمي التشفير بالإفصاح عن المعاملات على الإقرارات الضريبية الفردية لعام 2019 .

وقال بانكاج بالاني، الرئيس التنفيذي لشركة "دلتا إكسجينج"، إن "بيتكوين سجلت تراجعاً إلى ما دون دعم المتوسط ​​المتحرك لـ 50 يوماً، والذي كان مقدساً خلال هذا الارتفاع (..) يبدو أن هناك المزيد من الجوانب السلبية هنا".

من جانبه، قال مات مالي، كبير استراتيجيي السوق في شركة Miller Tabak، إن "أحد أكبر الأشياء التي يجب أن نقلق بشأنها، هي أن الأشياء ذات المكاسب الأكبر، ستكون أكثر عرضة للبيع".

وقال تود موراكيس، الشريك المؤسس لمزود خدمات ومنتجات التمويل الرقمي JST Capital: "كان الناس يتحدثون عن ضريبة أرباح رأس المال، وعمليات بيع سوق الأسهم الأميركية، كعامل مساعد على ذلك، إذا كان هذا صحيحاً، فقد تحركنا كثيراً، وبمجرد حصول بيتكوين على قوة دافعة، من الصعب التوقف".