أ ف ب


تعرضت قوات الأمن المكسيكية، لهجوم بطائرات من دون طيار مليئة بالمتفجرات سيرتها عصابات، بحسب وزير الدفاع الجنرال لويس كريسينسيو ساندوفال.

وقال ساندوفال، للرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، خلال المؤتمر الصباحي اليومي، الأربعاء: "اكتشفنا أن بعض العصابات تستخدم طائرات من دون طيار محملة بمتفجرات".

ووجه الوزير الاتهام إلى الجيل الجديد من "خاليسكو كارتل" الذي تعتبره السلطات والخبراء الأكثر نفوذاً في المكسيك حالياً.

و "خاليسكو كارتل" هي عصابة إجرامية وقوات شبه عسكرية مقرها ولاية خاليسكو، وفي عام 2018 أصبحت ثاني أقوى كارتل في المكسيك.

وأوضح ساندوفال، أن هجمات الطائرات من دون طيار، وقعت في ولايتي غواناخواتو، وخاليسكو، وأخيراً في مدينة اغيلييا في ولاية ميتشواكان.

ووقع الهجوم مساء الاثنين، عندما كانت الشرطة تحاول إخلاء الطرق التي أغلقتها العصابات باستخدام حجارة وتراب ومركبات.

وأقر ساندوفال، بأن هجمات الطائرات من دون طيار "مثيرة للقلق"، لكنها ليست "فعالة" جداً، باعتبار أن هذه الطائرات "لا يمكنها حمل كمية من المتفجرات تشكل خطورة"، على حد تعبيره.

حرب العصابات

وعلى مدار الأسابيع الماضية، فر مئات السكان من المدينة خوفاً، حيث تقاتل عصابة "كارتل خاليسكو"، ومجموعة منافسة تسمي نفسها "الكارتلات المتحدة" للسيطرة على المدينة.

كما عُثر على 8 جثث مشوهة في المنطقة بعد معركة دامية بشكل خاص بين المجموعتين، في وقت سابق من الشهر الجاري، حسبما أفادت "بي.بي.سي" البريطانية.

وتعتبر مدينة اغيلييا مسقط رأس زعيم عصابة كارتل خاليسكو، المعروف باسم "إل مينشو"، وهو أحد أكثر الرجال المطلوبين في المكسيك، وتقدم إدارة مكافحة المخدرات الأميركية مكافأة قدرها 10 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقاله، وفقاً لـ"بي.بي.سي".