بحضور النائب سيد فلاح هاشم أقامت جمعية الصم البحرينية حفل ختام أسبوع الأصم العربي 46 تحت شعار "معالجة البطالة لدى الصم" والذي أقيم في الفترة 20 -27 أبريل الجاري.

وقد صرح نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس لجنة أسبوع الأصم ورئيس لجنة المترجمين السيد حسن الغريفي بأن برنامج الأسبوع اشتمل على بث فلم قصير للجمعية عن العمل قدمه نائب الرئيس السيد الغريفي، وكذلك محاضرة حول طريقة إعداد السيرة الذاتية قدمها المدرب الأستاذ محمد البناء بتاريخ 21/4/2021 ناقش فيها أهمية إعداد السيرة الذاتية وخطوات إعدادها وما يجب أن تتضمنه من معلومات في جو تفاعلي وقد بين المشاركين استفادتهم من المحاضرة القيمة.

ثم محاضرة حول مهارات اجتياز مقابلة العمل أقيمت بتاريخ 24 أبريل قدمها السيد يوسف آل شرف وقد اشتملت المحاضرة القيمة على نصائح الاستعداد لمقابلة العمل وكيفية اجتيازها بنجاح مع أمثلة للأسئلة المحتملة أثناء المقابلة.

كما استضافت جمعية الصم البحرينية النائب فلاح هاشم مساء الأحد 25 أبريل 2021م ضمن فعاليات أسبوع الأصم والذي يقام تحت شعار معالجة البطالة عند الصم، وهو أحد أهم المواضيع التي تتطلب دعم المجتمع لتمكين الصم من الحصول على وظائف مناسبة لتمكينهم من العيش الكريم. وانطلاقاً من أهداف جمعية الصم البحرينية في دعم الصم والارتقاء بهم في مختلف المجالات المهارية والثقافية والحياتية تم خلال اللقاء إلقاء الضوء على التشريعات المتعلقة بفئة الصم والحاجة للإضافة عليها وسن تشريعات جديدة بما يتوافق مع احتياجاتهم وخصوصاً في مجال التدريب والتأهيل المهني والتوظيف، وتوفير الترجمة الإشارية في مجال الرعاية الصحية والتعليم العالي ومختلف الخدمات الحكومية

وتم خلال اللقاء الذي شارك فيه عدد من منتسبي الجمعية

الصم الاستماع لهم والتعرف على احتياجاتهم وما يواجهونه من تحديات، وقد أبدى الحاضرين مناشدتهم للاهتمام بملف التوظيف بشكل خاص لما يمثله من أهمية لتحقيق حياة كريمة للصم.

علما بأن جميع المحاضرات تم تقديمها عبر منصة زوم وقد شارك فيها من داخل وخارج البحرين، وقد أدار اللقاءات أ. مهدي النعيمي وقام بالترجمة الاشارية بالتناوب كل من أ. فاطمة الصباغ، أ. زينب الأسود، أ. روضة الجفيري.وتم عرض عدد من الأفلام واللقاءات مع الصم في مواقع العمل والتي أعدتها الجمعية لهذه المناسبة عبر قنوات الجمعية الإعلامية في 26 أبريل 2021م.

وفي حفل الختام تقدم رئيس الجمعية السيد عقيل علي بالشكر الى رئيس وأعضاء لجنة أسبوع الأصم العربي، كما شكر الداعمين وهم بروفيسور لاب كافيه، جريدة الأيام، الجمعية الأهلية لدعم التعليم والتدريب والمختبر الإبداعي.

وفي ختام فعاليات أسبوع الأصم العربي السادس والأربعين أوصت جمعية الصم البحرينية على أهمية الاهتمام بتوفير فرص التدريب المهني وفرص التوظيف للصم، ومتابعة تنفيذ ورسم القرارات التشريعية بما يتلاءم مع احتياجاتهم، ودعم حصول الصم على التعليم العالي بتوفير الترجمة الإشارية للطلبة، ودعى مختلف منظمات المجتمع إلى تفعيل المشاركة المجتمعية والمسؤلية الاجتماعية في تمكين الصم ومنحهم لفرص الحصول على الوظائف المناسبة.