قالت تقارير صحفية فرنسية إن إدارة برشلونة الإسباني حسمت موقف عثمان ديمبلي، سواء بالبقاء أو الرحيل، وذلك عن طريق زيارة منزلية.

ويرتبط ديمبلي بعقد مع برشلونة ينتهي في صيف العام المقبل 2022، لكن عدم بدء مفاوضات التجديد مع اللاعب، بالإضافة لكثرة الإصابات التي تعرض لها منذ قدومه للفريق من بروسيا دورتموند في 2017 عزز من إمكانية رحيله.

وربطت تقارير صحفية ديمبلي بالرحيل عن برشلونة، لتوفير سيولة مالية للإنفاق على الصفقات في الصيف المقبل.

صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من إدارة برشلونة، نفت وجود رغبة لدى النادي الكتالوني في بيع اللاعب.

وأشارت الصحيفة إلى أن خوان لابورتا رئيس برشلونة، أرسل نائبه رافا ياستي لمنزله اللاعب الفرنسي، لتأكيد ثقة الإدارة في إمكانيات بطل العالم 2018 والحديث عن موعد لمناقشة تفاصيل تجديد عقده.

التفاصيل الخاصة بالعقد الجديد لم يتم البدء فيها بشكل نهائي، لكن اللاعب الفرنسي وافق في نهاية الأمر على مبدأ التجديد.

ديمبلي عانى من كبير من الإصابات منذ الانتقال لبرشلونة، بلغت 11 مرة، بعضها أبعده عن الملاعب لـ191 يوما.

يذكر أن الدولي الفرنسي تحسن مردود كثيراً في الموسم الحالي، ولم يغب عن البارسا بسبب الإصابة إلا في 6 مباريات فقط.

ديمبلي سجل للبارسا هذا الموسم 5 أهداف وصنع 2، من إجمالي 29 هدفا و20 تمريرة حاسمة في 115 مباراة خاضها مع الفريق في 4 مواسم.