المرحلة الأولى تضم 227 وحدة سكنية

كشف وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر عن تحقيق نسبة إنجاز كبيرة في مشروع البحير الإسكاني بالمحافظة الجنوبية لتبلغ ما نسبته 99 % من الأعمال الإنشائية للوحدات السكنية وأعمال البنية التحتية.

وأشار الوزير إلى أن المشروع يسير بحسب الخطة الزمنية بهدف الانتهاء من تنفيذه وتوزيع الوحدات على المستفيدين بوتيرة متسارعة، ليندرج مشروع البحير ضمن خطة العمل على توفير 25 ألف وحدة سكنية وفق برنامج الحكومة الحالي.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها وزير الإسكان بمعية النائب أحمد الأنصاري رئيس لجنة الخدمات بمجلس النواب إلى المشروع، وبحضور عدد من المهندسين والمشرفين على مشروع البحير، للتأكد من جاهزية المشروع قبل الشروع في توزيع وحداته على المنتفعين.

وعبر وزير الإسكان عن حرص الوزارة المستمر على مراجعة طلبات الأهالي المرشحين للاستفادة من هذا المشروع والمشاريع الأخرى طبقاً لمعيار الأقدمية، مشيرا إلى أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة تسريع وتيرة العمل لإكمال نسب الإنجاز المتبقية بالبنية التحتية.

من جانبه ثمن النائب أحمد الأنصاري جهود وزارة الإسكان في تسريع وتيرة العمل بالمشروع، إلى جانب حرصها على توفير البيئة المعيشية المناسبة للمستحقين من خدمات تجارية ومساحات خضراء ومتنفس لممارسة الهوايات المختلفة بالمنطقة بما يعكس الرؤية الحديثة لمشاريع الوزارة التي لم تكن موجودة في السابق.

يذكر أن المرحلة الأولى من مشروع البحير الإسكاني تضم 227 وحدة سكنية، إلى جانب العديد من الخدمات والمرافق التي ستخدم المستفيدين من المشروع، من حيث توفير مسارات خاصة للمشاة وممارسة الهوايات المختلفة أسوة بمشاريع مدن البحرين الإسكانية الجديدة لضمان توفير البيئة المعيشية المناسبة.