بحث الطالب بكلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربي حسين علي جابر المسعود "أثر التدريب الإلكتروني في تنمية الكفايات المهنية لموظفي الخدمة المدنية في دولة الكويت"، متبعاً المنهج التجريبي للتحقق من صحة الفروض، موصيا بضرورة تعزيز إدراك موظفي ديوان الخدمة المدنية لمفهوم التدريب الإلكتروني من خلال رفع مستوى التوعية والاهتمام بإقامة برامج تدريبية مستمرة للمتدربين لتمكنيهم من الدخول على بيئة التدريب الإلكتروني للوصول الى نتائج تطوير هائلة لرفع مستويات القوى العاملة في ديوان الخدمة المدنية.

هدف البحث الذي نُوقش حديثاً كجزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير في تخصص التعليم والتدريب عن بعد الى قياس أثر التدريب الإلكتروني في تنمية الكفايات المهنية لموظفي الخدمة المدنية في دولة الكويت، وطبق الباحث المسعود بحثه على عينة قوامها 25 متدربا من موظفي ديوان الخدمة المدنية في دولة الكويت كمجموعة تجريبية واحدة، حيث قام باشتقاق قائمة معايير لتصميم بيئة التدريب الإلكتروني؛ حيث اشتملت على تسع معايير، وتوظيف نموذجADDIE لتطوير بيئة التدريب الإلكتروني التي تم تحكيمها للتأكد من مطابقتها لمعايير التصميم التعليمي.

وقام بإعداد أدوات تضمنت اختبار التحصيل للجانب المعرفي لكفايات موظفي ديوان الخدمة، وبطاقة تقييم منتج للجانب الأدائي لكفاياتهم ومقياس الرضا عن التدريب الإلكتروني؛ باستخدام التصميم شبه التجريبي لمجموعة تجريبية واحدة بقياس قبلي وبعدي للاختبار التحصيلي، وبعدي لبطاقة تقييم المنتج واستبانة قياس الرضا، وبعد إجراء التحليل الاحصائي كشفت نتائج التحليل للبيانات عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الاختبار التحصيلي القبلي والبعدي لصالح القياس البعدي، كما تبين أن متوسط درجات أفراد العينة في بطاقة تقييم المنتج كانت بدرجة تمكن تفوق (80%)، وفي مقياس الرضا عن التدريب بدرجة تمكن تفوق (80%).

وأوصى المسعود بتكثيف جميع دورات الديوان عن طريق التدريب الإلكتروني واعتماده كأسلوب تدريبي ناجح من خلاله تجاوز الكثير من العقبات التي يواجها الموظف بالعمل من تأجيل العمل، والتقليل من الدورات التقليدية باهظة الثمن وتوفير المال والوقت. والاعتماد على التدريب الإلكتروني كمادة تدريبية فعالة وذلك للتدريب على الجوانب المعرفية والأدائية باعتماد نماذج التصميم معتمدة، مؤكداً ضرورة الاستفادة من نتائج الدراسة الحالية في تصميم بيئات التدريب الإلكتروني لموظفي ديوان الخدمة المدنية.

تشكلت لجنة المناقشة من الدكتور تيسير محمد الخزعلي والأستاذ الدكتور العجب محمد العجب والدكتورة نادية التازي.