ناقش المجلس التنسيقي بمحافظة العاصمة تقرير الربع الأول لأعمال المجلس في دورته الثالثة للعام 2021، والذي بين اعتماد المجلس لـ 22 توصية، حظيت بنسبة تفاعل بلغت 100% من قبل الجهات الحكومية المعنية، كما أظهر مناقشة المجلس 17 تقريراً في مختلف المجالات أثناء الاجتماعات الدورية، وبين التقرير ارتفاع نسبة إنجاز التوصيات على أرض الواقع مقارنة بالأعوام السابقة في دلالة واضحة على حجم التفاعل الكبير بين مختلف الأعضاء في المجلس.

جاء ذلك خلال ترؤس الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة اجتماع المجلس التنسيقي الرابع لمحافظة العاصمة في دورته الثالثة لعام 2021، والذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة الأعضاء من ممثلي الجهات المختلفة، إذ أكد المحافظ بأن الربع الأول من العام شهد العديد من الإنجازات من خلال التوصيات التي رفعها المجلس التنسيقي وفق برنامج عمل واضح يهدف بشكل مباشر إلى تحقيق تطلعات المواطنين في توفير خدمات متكاملة تبرز الوجه الحضاري للمحافظة، مشيداً بمستوى التعاون الوثيق والتنسيق المشترك مع مختلف الوزارات والهيئات الحكومية خدمة لأهالي المحافظة.

واطلع المجلس خلال الاجتماع على خطة وزارة التربية والتعليم لعامي 2021-2022، والتي تضمنت المشاريع الإنشائية التي تم الانتهاء منها والمستقبلية، ومشاريع الصيانة، إذ بينت خطة الوزارة بأنه تم الانتهاء من مشروع بناء طابق إضافي بمدرسة السلام يشتمل على 8 صفوف دراسية بطاقة استيعابية تصل إلى 280 طالبة، بالإضافة إلى مكاتب للهيئة الإدارية والتعليمية.

أما فيما يخص المشاريع المستقبلية لوزارة التربية والتعليم، فتعكف الوزارة حالياً على إنشاء مدرسة ابتدائية للبنين، ومدرسة ابتدائية للبنات في منطقة النبيه صالح، بالإضافة إلى إنشاء مدرستين شاملتين للبنين والبنات بكافة المراحل في منطقة شرق سترة، علاوة على إنشاء مبانٍ أكاديمية في كل من مدرسة توبلي الابتدائية للبنين، ومدرسة النعيم الثانوية للبنين، ومدرسة غرناطة الابتدائية للبنات.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع تقريراً مرئياً عن احتياجات مناطق: مدينة عيسى، وجرداب، وجد علي، والتي رصدت خلال الزيارات الدورية لفريق الأحوال العامة بالمحافظة لتلك المناطق، ومن أبرزها استكمال شبكة الصرف الصحي، وزيادة عدد الحاويات، ورصف الطرق الترابية، وإنشاء مواقف للسيارات، وإعادة رصف الطرق، وتوفير ملعب للأهالي بمنطقة جدعلي، وتنظيم حركة دخول وخروج المركبات عند المخارج والمداخل في مجمع 721، وإعادة رصف شارع 77، وإنشاء مواقف لمقبرة جرداب.

وفي الختام اطلع المجلس على مستجدات مكافحة جائحة فيروس كورونا والجهود المبذولة من قبل الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا وآخر الإحصائيات المتعقلة بالجائحة وارتفاع معدلات الإصابة خلال الفترة الأخيرة، إذ أكد المجلس على ضرورة التزام الجميع بمواصلة إتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وضمان سلامة المجتمع من مخاطر هذا الوباء، وحث المجلس التنسيقي على اتباع معايير التباعد الاجتماعي الذي يجنب المجتمع من خطر انتقال العدوى خاصة خلال الأيام المتبقية من شهر رمضان المبارك وخلال أيام عيد الفطر وما تشهده هذه المناسبة من زيارات وتجمعات عائلية.