عقد مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان اجتماعهم الإجرائي الأول عن بعد يوم الاثنين 10 مايو 2021، حيث ترأس الاجتماع الدكتورة فوزية الصالح بصفتها أكبر الأعضاء سنا، تنفيذا لأحكام قانون إنشاء المؤسسة الوطنية رقم (26) لسنة 2014 المعدل بموجب المرسوم بقانون رقم (20) لسنة 2016.

وهنأت رئيس السن أعضاء المجلس بمناسبة التشريف الكريم من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد حفظه الله ورعاه، وتكليف جلالته بموجب الأمر الملكي السامي رقم (22) لسنة 2021 للعمل في المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، مؤكدين تطلعهم الى العمل لإعلاء قيم حقوق الإنسان في مملكة البحرين، واستعرض مجلس المفوضين القانون رقم (26) لسنة 2014 بإنشاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، المعدل بموجب المرسوم بقانون رقم (20) لسنة 2016، واللائحة الداخلية في شأن تنظيم وعمل مجلس المفوضين بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان.

ثم تم بعد ذلك إجراء عملية انتخاب الرئيس ونائبه، حيث فاز برئاسة المؤسسة بالتزكية علي أحمد الدرازي، في حين فاز بمنصب نائب الرئيس خالد عبدالعزيز الشاعر.

وبهذه المناسبة، تقدم علي الدرازي رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، بالشكر إلى أعضاء مجلس المفوضين على منحه الثقة بانتخابه رئيسًا للمجلس، مضيفًا تشرفه بالتواجد ضمن هذا الفريق، وثقته التامة بأننا سنعمل كفريق واحد، وذلك من أجل تعزيز الوعي الحقوقي في مملكة البحرين، والتعاون مع الجهات الرسمية لدعم وحماية وتعزيز حقوق الإنسان.

كما تم خلال الاجتماع اختيار أعضاء اللجان النوعية الدائمة بالمؤسسة الوطنية وانتخاب رؤساء اللجان، حيث جاءت النتائج كما يلي: لجنة الشكاوى والرصد والمتابعة، يترأسها خالد عبدالعزيز الشاعر وعضوية الدكتورة حورية عباس الديري وروضة سلمان العرادي وهالة رمزي فايز، ولجنة الحقوق والحريات العامة، تترأسها الدكتورة فوزية سعيد الصالح، وعضوية الدكتور بدر محمد عادل وأحمد صباح السلوم، ولجنة زيارة مراكز الاحتجاز والمرافق يترأسها الدكتور مال الله جعفر الحمادي، وعضوية المحامية دينا عبدالرحمن اللظي وددانيال هارون كوهين.