أعلنت شركة عقارات السيف ش.م.ب (رمز التداول في بورصة البحرين: SEEF)، عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2021، حيث حققت الشركة أرباحًا صافية ودخلاً شاملاً عائدين إلى حاملي أسهم الشركة الأم بقيمة 1,26 مليون دينار بحريني خلال الربع الأول من 2021، مقابل 1,81 مليون دينار بحريني خلال الربع المقابل من العام الماضي، أي بانخفاض نسبته 30.21%، ويرجع هذا الانخفاض في صافي الربح بالربع الأول إلى استمرار تأثيرات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على قطاعات الترفيه والضيافة والتجزئة، وتضرّر دور السينما ومراكز الترفيه الخاصة بالأطفال بصورة كبيرة نتيجة استمرار إغلاقها لأكثر من عام.

وبلغت قيمة النصيب الأساسي والمخفض للسهم في الأرباح العائد إلى حاملي أسهم الشركة الأم في الربع الأول من العام 2021 مبلغًا وقدره 2.74 فلسًا بحرينيًا، مقابل 3.93 فلسًا بحرينيًا للربع المقابل من العام الماضي. وسجلت الشركة خلال الربع الأول من العام 2021 انخفاضاً في الأرباح التشغيلية بنسبة 22.89% ليصل إلى 2,65 مليون دينار بحريني، مقابل 3,43 مليون دينار بحريني للربع المقابل من العام الماضي. وانخفضت الإيرادات في الربع الأول بنسبة 23.30% لتبلغ 3,08 مليون دينار بحريني مقابل 4,01 للربع المقابل من العام الماضي، ويعزى هذا الانخفاض بصورة رئيسية الى جائحة (كوفيد-19) التي ماتزال تلقي بظلالها على المشهد الاقتصادي في المملكة لتشمل أيضاً عمليات وأنشطة الشركة.

وسجل إجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) انخفاضاً في الربع الأول من 2021 بنسبة 0.68% ليصل إلى 151,13 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 152,17 مليون دينار بحريني للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020. وارتفع إجمالي الموجودات للفترة المنتهية في 31 مارس 2021 بنسبة 1.63% ليبلغ 176,10 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 173,28 مليون دينار بحريني للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وفي معرض تعليقه على النتائج المالية، صرّح السيد عيسى محمد نجيبي رئيس مجلس إدارة شركة عقارات السيف قائلًا: "رغم التبعات السلبية التي فرضتها وماتزال تفرضها جائحة (كوفيد-19) على كافة القطاعات الاقتصادية، استطاعت شركة عقارات السيف أن تتجاوز مختلف التحديات والحفاظ على زخم ربحيتها واستقرار نتائجها المالية بفضل مرونة نموذج أعمالها وتنوع محفظتها الاستثمارية، مما مكّنها من تنفيذ أهدافها الاستراتيجية وتعزيز مكانتها كإحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري في مملكة البحرين وأكثرها ابتكاراً. وفي هذا السياق، لابد لنا أن نعرب عن شكرنا وامتناننا للقيادة الرشيدة والحكومة الموقرة على ما اتخذته من خطوات وقرارات ساهمت في تخفيف وطأة الوباء على الشركات والاقتصاد الوطني".

وأضاف السيد نجيبي: "تطمح الشركة دائماً الى تحقيق الأفضل في أدائها المالي والإداري والتشغيلي، معتمدة في ذلك على خطط تطويرية مدروسة بعناية فائقة وانتقاء أفضل الممارسات والحلول المبتكرة لاستدامة مشاريعها الاستثمارية وخطاها الرامية الى تنويع مصادر دخلها بما يخدم مصالح الشركاء من مساهمين وعملاء في قطاعات عملنا الرئيسية. ونحن متفائلون بالمرحلة المقبلة مع عودة الحياة الى طبيعتها بصورة تدريجية بفضل الجهود المستمرة للحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا والإقبال اللافت على أخذ اللقاح المضاد لـ (كوفيد-19)، وتوصيات الفريق الوطني الطبي الأخيرة بإعادة فتح دور السينما ومراكز ترفيه الأطفال للمتطعمين والمتعافين بدءاً من أول أيام عيد الفطر المبارك، مما سيكون له أكبر الأثر في إنعاش معدلات الإقبال على المجمعات التجارية ومساندة القطاعات الاقتصادية الأخرى".

بدوره، قال السيد أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لشركة عقارات السيف: "نستهل عام 2021 بأداء تشغيلي مستقر والذي يترجم ولله الحمد مدى قدرة الشركة على التأقلم مع كافة المتغيرات والظروف الاستثنائية. لم يتأثر أدائنا المالي في الربع الأول من العام الماضي بشكل كبير نظرًا لحقيقة تفشي الفيروس في شهر مارس، ولكن عملياتنا في هذا الربع تضررت جراء الجائحة، وهو ما انعكس على هذه النسبة في الانخفاض. ورغم ما خلفته الجائحة من تبعات على جميع القطاعات الحيوية، واصل مجمع السيف – ضاحية السيف ريادته كوجهة تسوق فريدة من نوعها في المملكة بتسجيله نسبة إشغال عالية تصل حاليا الى 88%. كما يواصل المجمع تحسين تجربة التسوق لمرتاديه ليحافظ على مكانته كوجهة تسوق عائلية مثالية على مستوى المجمعات التجارية ومراكز التسوق في المملكة ومنطقة الخليج العربي. مع الحرص على إقامة المزيد من الشراكات الاستراتيجية مع علامات تجارية معروفة عالميا ولها صيتها المرموق في الاسواق التجارية".

وأضاف السيد أحمد يوسف: "كان قطاع الترفيه الأكثر تضرّراً خلال الربع الأول من هذا العام بسبب استمرار إغلاقه والذي كان له تأثيره على عمليات الشركة وأدائها التشغيلي، ولكن يحدونا الأمل والتفاؤل بتحسنها بصورة ملحوظة مع إعادة فتح دور السينما في مجمعات السيف، إضافة إلى اعادة فتح مجك آيلاند ، ومتنزه جامبولين الترفيهي في مجمع السيف – مدينة عيسى، وذلك بدءاً من أول أيام عيد الفطر المبارك، والتي من شأنها أن تساهم في تحقيق نتائج مالية وتشغيلية أفضل خلال العام الجاري وتقوية موقع الشركة في مجالات الترفيه والضيافة على مستوى السوق المحلي، ونحن بدورنا نجدد التزامنا بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بالتباعد الاجتماعي والتعقيم في مراكز الترفيه ودور السينما وذلك بما ينسجم مع القرارات الحكومية ذات العلاقة وتوصيات الفريق الوطني الطبي".

وعن آخر مستجدات مشروع الليوان متعدد الاستخدامات في الهملة، أحدث مشروعات المحفظة الاستثمارية لشركة عقارات السيف، كشف السيد أحمد يوسف أنه من المرتقب افتتاح المشروع رسميا في نهاية العام الجاري، حيث تبلغ المساحات المستأجرة حالياً ما نسبته 60% من إجمالي قسم التجزئة في المشروع، وجاري العمل في الوقت الراهن على توقيع المزيد من اتفاقيات التأجير مع أسماء تجارية عالمية مرموقة. كما ان العمل يسير حسب الخطة الموضوعة لتركيب الألعاب وأجهزة ترفيه الأطفال في المركز الترفيهي الجديد بالليوان والذي سيكون الأكبر من نوعه على مستوى مملكة البحرين، مشيراً الى ان الليوان سيتحول في القريب العاجل الى وجهة المواطنين والمقيمين والسواح المفضلة في المحافظة الشمالية، نظراً لما يملكه من مقومات تجارية وسكنية وترفيهية تجعله يحتل صدارة مشاريع التطوير العقاري في المملكة.