في إطار العلاقات الأخوية المتجذرة والتعاون والتنسيق المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ضمن جهود المضي نحو التعافي من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19)، تم اعتماد ممر سفر آمن بين البلدين وذلك للحاصلين على التطعيم والذين سيتاح لهم التنقل بين البلدين بدءًا من أول أيام عيد الفطر المبارك دون الحاجة إلى تطبيق متطلبات الحجر الصحي الاحترازي عند الوصول مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية الأخرى المعتمدة في وجهة الوصول، والتي يتم تحديثها بشكل دوري بما يضمن ويجعل السفر في ظل الظروف الحالية أكثر أمانًا وسلامة للجميع.

وعليه سيتطلب على المواطنين والمقيمين الراغبين بالاستفادة من الإعفاء من الحجر الصحي الاحترازي في كلا البلدين إبراز حصولهم على الجرعة الأخيرة من التطعيم المضاد لفيروس كورونا، وذلك حسب التطبيقات المعتمدة أو الشهادات الصادرة منها وهي كل من تطبيق "الحصن" في دولة الإمارات العربية المتحدة وتطبيق "مجتمع واعي" في مملكة البحرين، كما ويمكن للمسافر إبراز نتائج الفحص المخبري (PCR) من خلال هذه التطبيقات في حال الحاجة لها عند الوصول وفق الإجراءات الاحترازية المعتمدة.

يأتي ذلك تأكيداً على حرص البلدين على تسهيل حركة الأفراد وتحقيق الأهداف المرجوة من حملات التطعيم لفئات المجتمع المختلفة مما ساهم في الوصول إلى معدلات متقدمة عالمياً في نسبة الحاصلين على التطعيم بما يضمن سلامة وصحة المجتمع والحد دون انتشار الفيروس.

وتعتبر هذه الشراكة والتعاون الإستراتيجي بين الدولتين ذو أهمية عالية في ضوء التحديات التي يواجهها العالم جراء فيروس كورونا كما يدعم هذا التعاون والتنسيق جهود البلدين للتصدي على الجائحة والتغلب عليه.