CNBC عربية

تراجعت أسعار النفط الخميس 13 مايو عن أعلى مستوياتها في ثمانية أسابيع، إذ تسببت مخاوف بشأن أزمة فيروس كورونا بالهند، ثالث أكبر مستورد للخام في العالم، في انحسار موجة صعود كانت بدعم توقعات وكالة الطاقة الدولية وأوبك بعودة قوية للطلب.

فبحلول الساعة 04:44 بتوقيت غرينتش، فقد خام برنت 66 سنتا بما يعادل 1% إلى 68.66 دولار للبرميل بعدما كان قد ارتفع أمس الأربعاء 1%.

وهبط غرب تكساس الوسيط 67 سنتا أو 1% إلى 65.41 دولار للبرميل، وذلك بعد صعود 1.2% في الجلسة السابقة.

وقال إدوارد مويا كبير محللي الأسواق لدى أواندا في مذكرة "يبدو مسار أسعار الخام صعوديا، لكن لحين تحسن الوضع في الهند، ربما يعاني غرب تكساس الوسيط لاجتياز مرتفعات أوائل مارس (آذار)".

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري أمس إن الطلب على النفط يتجاوز المعروض بالفعل، وإنها تتوقع أن تزداد الفجوة بشكل أكبر حتى إذا رفعت إيران الصادرات.

وفي اليوم السابق، تمسكت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بتوقعاتها لعودة قوية للطلب العالمي على النفط في 2021، مع طغيان أثر النمو في الصين والولايات المتحدة على تأثير أزمة فيروس كورونا في الهند.

ولكن القلق العالمي يتزايد بشأن الوضع في الهند، ثاني أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، حيث تجتاح سلالة من فيروس كورونا المناطق الريفية في أقسى 24 ساعة منذ بدء الجائحة.